بعد شهر على الهدنة.. داريا تنتظر المساعدات
اغلاق

بعد شهر على الهدنة.. داريا تنتظر المساعدات

28/03/2016
مدينة العنب والبراميل المتفجرة داريا واحدة من أكثر المناطق السورية تضررا أكثر من مائتين وخمسين ألفا من سكانها نزحوا أما الذين بقوا فيها وقبل أيام من بدء الهدنة فقد عايشوا هذا الوضع تاركا وراءه داريا تحت هذا الدمار الكبير طال الخراب كل شيء حتى دور العبادة المساجد أصيبت أو تدمرت بالكامل وهذه الكنيسة الكاثوليكية لن تقيم قداس عيد القيامة هذا العام 8 آلاف مدني عالقون منذ ثلاث سنوات هنا في داريا التي تسيطر عليها الفصائل المسلحة والجوع واليأس هما سيدا الموقف منظمة الغذاء العالمية تقول إن السكان أجبروه على تناول الأعشاب والنباتات كوجبة رئيسية وعلى مدى أيام في تركيا المجاورة يقول مسؤولون في المعارضة إن الأوضاع في داريا كارثية دعوات الأمم المتحدة للحكومة السورية للسماح بدخول المساعدات إلى حوالي نصف مليون شخص محاصر في مناطق مختلفة بما في ذلك داريا ما زالت تقابل بالرفض رغم صعوبة العيش في داريا إلا أن الأمل لفك الحصار أصبح ممكنا بعد توقف القصف