مظاهرات بالمنطقة الخضراء ببغداد لتباطؤ الإصلاحات
اغلاق

مظاهرات بالمنطقة الخضراء ببغداد لتباطؤ الإصلاحات

26/03/2016
لم يختلف المشهد كثيرا في هذه المظاهرة التي قامت أمام المنطقة الخضراء عن المظاهرات السابقة الجديد في هذه المظاهرة هو التصعيد الواضح الذي حمله خطاب الصدر وألقاه أحد مساعديه والذي تضمن ما يمكن اعتباره تهديدا موجه إلى شركاء العملية السياسية في حال تقديمه لحزمة الإصلاحات منطقية ومرضية إلى البرلمان العراقي ولم يصل إلى تصويت ملائم فسوف لن يكون ذلك إلا تحويلا بل تعميم للاحتجاج عات لتكون وضد كل ما لم يصوت من البرلمانيين تهديدات الصدر تزامنت مع تصريحات أدلى بها رئيس الوزراء حيدر العبادي أخيرا قال فيها إنه قد يتمكن من إنجاز الإصلاح في إشارة إلى ما كان قد أعلن من موافقة العبادي على مقترحات كان الصدر قد قدمها إليه في هذا الخصوص بعد أن رفضها العبادي طويلا التأكيد على إبقاء هذا الاعتصام بل والتلويح بتصعيده قد يفتح الباب أمام خيارات واسعة قد يكون إحداها اقتحام المنطقة الخضراء وكان المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء قد أعلن أن العبادي بداية عهده التفاصيل النهائية لتشكيلته الحكومية ويبدو أنه تخلى فيها عن شرطه أن تكون من الخبراء وبعيدا عن المحاصصة السياسية وهو أمر رفضه شركاءه في التحالف الشيعي ثم رفضه شركاء العملية السياسية من السنة والأكراد الذين مازالوا ينتظرون أن يحزم العبادي أمره مع تحالفه الحاكم وليد إبراهيم الجزيرة بغداد