مخاوف من حصول هجمات جديدة في بلجيكا
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

مخاوف من حصول هجمات جديدة في بلجيكا

26/03/2016
نحو ستة أيام مرت على هجمات بروكسل الدامية ولا تزال المخاوف تخيم على عاصمة الاتحاد الأوروبي الشرطة في كل مكان لكن الطمأنينة غائبة عن سكانها فرغم خفض السلطات البلجيكية مستوى التأهب الأمني درجة واحدة لا تزال الهواجس وأجواء الرعب التي خلفتها تفجيرات ضربت مطار المدينة وشبكة المترو فيها حاضرة لدى الناس هنا لا أزال متوترة لأن وجود الشرطة والجيش في الشوارع لا يبعث على الطمأنينة هذه هي المرة الأولى التي استقل فيها المترو منذ الهجمات فقد أشعرني هذا بنوع من الرعب وأنا أتخيل كيف وقع الحادث في الخط نفسه وفي مكان عينه إنه حقا أمر مرعب الجو حقا غريب لاسيما في محطة المترو الصمت يخيم على كل شيء لكن الوضع يتحسن يوما بعد يوم منذ الهجمات التي أسفرت عن نحو 30 قتيلا ومائتي جريح انصب الاهتمام أكثر على المسلمين في بلجيكا وعلى تحديات اندماجهم في المجتمع الدكتور جمال مؤمن الذي يدير مركز الثقافية الإسلامية في بروكسل يؤكد أن السلطات ستبلغ عن أي شخص يحضر إلى المسجد التابع للمركز في حال الاشتباه بانتمائه إلى تنظيمات متطرفة لعلهم تعرضوا لغسل دماغ أو أنهم مصابون بأمراض نفسية أو بشيء إلا أعرفه إنهم يمثلون أنفسهم ولا يمثلون المجتمع المسلم أن تكون مسلما فهذا يعني أن تعيش في سلام لأن الإسلام يعني السلام وفي ظل هذه الأجواء تواصل الشرطة البلجيكية التي تطاردها اتهامات الإهمال والتقصير تحقيقاتها على مدار الساعة أملا في الوصول إلى خلايا نائمة مرتبطة بتلك التي نفذت الهجمات