التعاون الدفاعي بين دول الخليج وأميركا
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

التعاون الدفاعي بين دول الخليج وأميركا

26/03/2016
في السياسة كما في الحياة تحتاج رقصة التانغو إلى شريكي لم تعد دول الخليج شريكة لأوباما بالمفهوم القديم ذلك ما أوضحه الرجل الذي زار كوبا أخيرا وأنجز قبل ذلك صفقة سياسية في ثياب النووية مع إيران فمن كانوا أعداء هم الآن على قائمة الأصدقاء وأولئك الذين اطمئنوا زمنا طويلا إلى تحالفهم مع واشنطن وجدوا أنفسهم خارج إطار الصورة أو يكاد تحدث أوباما قبل أيام عن تولي دول الخليج شؤونها بأنفسها وألمح إلى أن ذلك الزمن الذي كانت فيه أميركا القوة الضاربة لهذه الدول والحامية لها ولا إلى الأبد تحدث عن الخليج لك حليف ذلك أغضب السعوديين تحديدا فردوا عبر صحفيين وكتاب ذكر أوباما بما نسي أو تناسى وتجاوز الأمر الرياضة فإذا برئيس جهاز الأمن الوطني الكويتي ونادرا ما يصرح علنا ينبري لانتقاد أوباما ووصفه دول الخليج بالراكب المجاني خرج الخلاف إلى العالم إذن فلابد من تحرك سريع لاحتواء يتولى الأمر ووزير الدفاع أشتون كارتر يتحدث عن اتفاقه مع ولي ولي العهد السعودي على تشكيل مجلس الأمريكي الخليجي لوزراء الدفاع يسبق القمة الخليجية التي يشارك فيها أوباما الشهر المقبل أما الهدف فتقوية دفاعات دول الخليج وتعزيز الشراكة ضد تنظيم الدولة لكن ذلك يظل عنوان فضفاض فدول الخليج جزء من التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة منذ اليوم الأول لإنشائه ومباحثاتها الدفاعية مع واشنطن موجودة منذ عقود ولا تحتاج لإنشاء مجلس مشترك للدفاع فأي الملفات التي استجدت وأملت إنشاء المجلس أمريكيا هناك تغيير في الإستراتيجية لا يخفى انسحاب تدريجي من ملفات الشرق الأوسط وتوجه نحو شرقي آسيا أما خليجيا فتش عن إيران أولا وثانيا وثالثا ثمة أذن رؤيتان مختلفتان إلى حد كبير وهو ما دفع الرياض مثلا إلى إنشاء تحالف والتدخل في اليمن وآخر عربي وإسلامي للتصدي للإرهاب والتدخل عسكريا حيث يجب تم هذا في معزل عن الأمريكيين بل إن السعودية توجهت اللوم مرارا للولايات المتحدة لإهمالها إيران كخطر إقليمي من خلال تدخلها في لبنان والعراق وسوريا واليمن وفعلت ما هو أكثر بعثت رسائل لمن يهمه الأمر في الإقليم وجواره بمناورات عسكرية هي الأكبر والأضخم في تاريخ المنطقة ثمة بديل جاهزة للتحرك بمعزل عن واشنطن دفاعا عن وجود المنطقة ومصالحها من أجل ذلك ربما وليس سواه سارع الأمريكيون لعرض إنشاء المجلس الدفاعي المشترك للاحتواء والضبط على الأرجح