هل بدأ تحالف كل الأطراف ضد تنظيم الدولة الإسلامية؟
اغلاق

هل بدأ تحالف كل الأطراف ضد تنظيم الدولة الإسلامية؟

25/03/2016
يدفع النظام السوري بما وصفها بقوات النخبة إلى مدينة تدمر التاريخية شرقي البلاد سعيا لانتزاع نصر على تنظيم الدولة الذي يسيطر على المدينة منذ صيف العام الماضي نصر بدا أنه مطلوب مهما كلف الثمن ليس فقط النظام بل للروس أيضا فرغم إعلان موسكو بسحب معظم قواتها العسكرية من سوريا تواصل طائراتها تقديم الدعم لقوات النظام وحلفائها أظهر مقطع ضابط من القوات الروسية الخاصة قرب تدمر أن مدى التدخل الروسي في سوريا أكبر مما تقربه موسكو علنا قوات النظام وحلفائها تتقدم ببطء خسرت عشرات من أفرادها وخاصة من وحدات النخبة الساحلية في معارك عنيفة مع التنظيم ترصد هذه الصور دفع لقائد في قوات النظام إزاء الجنود الفارين من ساحة القتال النظام السوري وتنظيم الدولة لا تقل ضراوة عن المعركة على الأرض يؤكد النظام السيطرة على القلعة الأثرية القديمة ويعرض صورا لانتشار مقاتليه في بعض مناطق المدينة خاصة في الغرب والجنوب لدعم روايته بينما يرد التنظيم بعرض صور أخرى لجثث لأفراد قوات النظام والمقاتلين روس ومن حزب الله اللبناني يقول إنهم سقطوا في المعارك اللافت في معارك تدمر مشاركة طائرات التحالف الدولي لاستهداف مواقع لتنظيم الدولة في المدخل الشرقي للمدينة تعاون يعتبر الأول المعلن بين النظام السوري والتحالف الدولي ضد التنظيم كتائب المعارضة السورية المسلحة أيضا بعيدة عن خط المواجهة مع تنظيم الدولة وجماعات متهمة بالولاء له في الجنوب السوري شنت قوات الجبهة الجنوبية التابعة للمعارضة هجوما على بلدتي تسيل وعدوان في ريف درعا لطرد عناصر لواء شهداء اليرموك وحركة المثنى المتهمتين بموالاة تنظيم الدولة وهو ما ينفيه الفصيلان المسلحان يأتي ذلك في إطار حملة تطهير شنتها المعارضة على الفصائل المقربة من تنظيم الدولة في عدة قرى اشتباك قوات النظام وقوى المعارضة في معارك ضد تنظيم الدولة والمحسوبين عليه في أكثر من جبهة لم يحل دون خروقات للهدنة المعلنة بين الجانبين في مناطق متفرقة في ريف حلب الجنوبي وريفها الشمالية أيضا وفي الغوطة الشرقية في ريف دمشق