تداعيات تراجع أسعار النحاس على المواطنين بزامبيا
اغلاق

تداعيات تراجع أسعار النحاس على المواطنين بزامبيا

25/03/2016
لم يكن هذا منزل الأحلام الذي تشكلت صورته في خيال اباء هؤلاء الأطفال قبل بضع سنوات ظلت وزوجها أن الحياة لا يمكن أن تكون أفضل مما بدت عليه عندما وافق البنك على تقديم ما يكفيهم من المال لشراء هذه الأرض وبناء بيتهما عليها ولكن بعد ذلك فقدت وظيفتها كانت واحدة من خمسة آلاف شخص سرحتهم شركة مكاني للتعدين عندما قررت إنهاء أعمالها منذ شهرين كنا نظن عندما حصلنا على القروض أننا سنبدأ مرحلة الاستقرار ولكن بعد ذلك كأن صاعقة أصابتنا وفقدت وظيفتي هندي ولا تملك المال الكافي لإكمال البيت وعلاوة على ذلك فإنها تخشى إذا لم تجد عملا في أقرب وقت أن تواجه صعوبة في توفير الطعام لأطفالها أنهم لا يفهمون قولي إنني لا أجد عملا هم لا يفهمون هذه الحقيقة كل ما يعرفونه إن ماما يجب عليها إحضار الطعام وأن بابا يجب عليه إحضار الطعام ولكن من اين نحصل عليه رغم مشاقها تعتبر تهدي محظوظة فهناك منهم مثلثا شيو وهو أب لديه ثلاثة أطفال وعليه أيضا أن يعول شقيقتيه وعائلة زوجته خسر كذلك وظيفته في نوفمبر الماضي كل يوم من تشكلون لإبنتي لماذا لا يوجد إفطارنا اليوم النحاس هو أحد المصادر الرئيسية للنقد الأجنبي في زامبيا وأي انخفاض في أسعاره يؤثر على اقتصاد البلاد هذه من أكبر المناجم المفتوحة في زامبيا أكثر من سبعة ملايين طن من النحاس قد استخرجت من باطن الأرض هنا وبالرغم من أن العمل متواصل حتى الآن فالشركات ومناجم أخرى قد اضطروا إلى الغلق بسبب انخفاض سعر النحاس في السوق العالمية في وقت مضى كانت هذه المناجم تعج بالنشاط ولذلك أصبحت هذه المنطقة من زامبيا تعرف بإسم حزام النحاس لكن هذه الصناعة عتادها مروا بواحدة من أصعب الفترات في تاريخها الحديث جمال الدين الشيال الجزيرة تشينغولا غامبيا