الداخلية المصرية تسدل الستار على قضية ريجيني
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

الداخلية المصرية تسدل الستار على قضية ريجيني

25/03/2016
دفنت الحقيقة مع هؤلاء تشكيل عصابي تخصص في خطف الأجانب هو المسؤول عن مقتل وتعذيب الشاب الإيطالي جوليو رجيني تقول وزارة الداخلية المصرية توصلت إليه أجهزة الأمن بعد جهد جهيد استغرق أكثر من شهر وفي وكرر هذا التشكيل بدأ كيف حالف الحظ السلطات الأمنية فعثرت على متعلقات الشاب الإيطالي بالكامل لم تمس او يفقد منها شيء وقبل العثور على الأدلة كان أفراد العصابة بالكامل في عداد الموتى فقد تبادلوا إطلاق النار مع قوات الشرطة أثناء محاولة القبض عليهم فقدوا جميعا بينما لم يصب أي من أفراد الأمن هكذا افترضت السلطات المصرية أن قضية رجيني قد طويت بعد أن تسببت على مدى أسابيع فيغضب إيطالية وأوروبية بلغ حد التلويح بفتح ملفات التعذيب في مصر فالباحث الإيطالي الذي اختفى في ذكرى ثورة يناير عثر على جثته لاحقا عليها آثار تعذيب واضحة ارتبكت القاهرة في بادئ الأمر وظننت أن قضيته ستمر مثلما تمر وحالات أخرى لا يسأل عنها ثم ردت على الغضبة الإيطالية بمثلها تذكر الرئيس المصري وأن لبلاده مواطنا مختفيا في إيطاليا منذ بضعة أشهر ومع تصاعد رد الفعل الإيطالي الذي بلغ حد وصف صحف إيطالية إن الرئيس المصرية بالديكتاتور لجأت السلطات المصرية إلى الحل الأمثل في مثل هذه الظروف الإخوان فتارة تقف الجماعات وراء مقتل الشاب رجيني لإحراج السلطات المصرية وتارة أخرى ريجيم نفسه هو من الإخوان وأخيرا جاء الكشف الأمني مثير ولم تعد للسلطات المصرية في حيرة من أمرها فقط طويت ملفات القضية بمقتل القتلة ولسان حال القاهرة يقول لقد خرج الأمر من أيدينا