قوات النظام السوري تعلن سيطرتها على مواقع بمحيط تدمر
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

قوات النظام السوري تعلن سيطرتها على مواقع بمحيط تدمر

24/03/2016
تدمر عروس البادية السورية غدت مسرحا من جديد اللي معارك عنيفة بين جيش النظام السوري وتنظيم الدولة الإسلامية الذي يحكم قبضته على هذه المدينة الأثرية قوات النظام المدعومة بالطيران الروسي والمئات من المقاتلين الأجانب تسعى بكل الوسائل لاستعادة السيطرة على تدمر وتؤكد مصادر عسكرية تابعة للنظام بأن قواته باتت على مشارف المدينة خاصة بعد سيطرتها على جبل الهيان والقصار ومثلث تدمر وجمعية المتقاعدين وقصر القطرية ودوار الزراعة وجميعها مناطق تحيط بتدمر من الجهتين الغربية والجنوبية وتضيف هذه المصادر أن قوات النظام لم يعد يفصلها عن دخول المدينة إلا بساتينها وقلعتها التي يتمركز فيها مقاتلو تنظيم الدولة من جانبه نفى التنظيم هذه المعلومات وأكد أن مسافة عشرة كيلومترات لا تزال تفصل بين تدمر وقوات النظام التي قتل عدد من أفرادها بعد استهداف آلية أسهم بصواريخ موجهة غربي المدينة تتمتع مدينة تدمر بأهمية إستراتيجية كبيرة ربما تفسر استماتة النظام السوري باستعادتها حيث يسعى وهو الطرف المهاجم لتحقيق أكبر قدر من المكاسب من خلال استعادة السيطرة عليها ليس أولها إبعاد شبح تنظيم الدولة عن آخر حقول النفط والغاز التي يسيطر عليها شرق حمص إضافة لتأمين محيط أبرز قواعده العسكرية كمطار التيفور والشعيرات بالإضافة لإثبات وجوده كطرف أساسي في الحرب على الإرهاب ضد تنظيم الدولة فيما تتواصل المعارك تتزايد معاناة سكان المدينة الذين يواجهون الموت والدمار بشكل يومي جراء استمرار المعارك والقصف المتواصل من الطيران الروسي جلال سليمان الجزيرة حمص