بان يزور لبنان لدعم اللاجئين السوريين
اغلاق

بان يزور لبنان لدعم اللاجئين السوريين

24/03/2016
لم تعد الأوضاع في جنوب لبنان تثير قلق الأمين العام للأمم المتحدة بان غي مون الذي بدأ برنامجه من تلك المنطقة لتأكيد دعم الاستقرار في لبنان لكن بان كي مون القادم إلى البلد الغارق بارتدادات الأزمة في سوريا جاء بعد بدء سريان قرار أوروبا بمنع دخول اللاجئين إلى أراضيها حمل بان غي مون إلى الحكومة اللبنانية التي تتنازعها الخلافات قلق المجتمع الدولي من تردي أوضاع اللاجئين السوريين والمجتمعات المضيفة لهم وعدم انتخاب رئيس للجمهورية منذ نحو سنتين نشعر بالقلق أيضا إزاء الحالة السياسية في لبنان التي تسهم في جو من عدم اليقين لكن أمين عام للمنظمة الدولية الذي حذر من مخاطر الإرهاب على لبنان شارك الحكومة اللبنانية طلبها ضرورة الإسراع بتقديم المساعدات بهذا البلد الذي يأوي أكثر من مليون لاجئ سوري كان هناك توافق بين الجانبين على أن النزوح السوري إلى لبنان أنتج عبئا كبيرا عليه لم يعد بالإمكان أن يتحمله بمفرده لكن زيارة بان كي مون المرفقة بمساعدات أثارت القلق من عدم استيعاب أوروبا للاجئين السوريين في لبنان كانت وعدت الأمم المتحدة بنقلهم قبل موجة اللجوء الأخيرة نحو الدول الأوروبية أعتقد بأنه في عمق الموقف الأوروبي والدولي أنهم ينوون إبقاء اللاجئين في لبنان وفي الأردن وفي الدول الأخرى التي تستضيف اللاجئين لكن قبول المساعدات يحتاج إلى قوانين ومراسيم لا تؤشر الأوضاع السياسية أن باستطاعة البرلمان أو الحكومة اتخاذها وهو أمر سبق وأن حصل خلال الأشهر الماضية قدمت لبنان الدولة المضيفة للاجئين السوريين وعود سخية بالمساعدة لكنها لم تجد طريقها إلى التنفيذ بسبب خلافات بين القوى السياسية التي تعطل اتخاذ الإجراءات اللازمة لضمان وصول هذه المساعدات للاجئين وللمناطق اللبنانية المضيفة إيهاب العقدي الجزيرة بيروت