القوات العراقية تشن هجوما لاستعادة نينوى من تنظيم الدولة
اغلاق

القوات العراقية تشن هجوما لاستعادة نينوى من تنظيم الدولة

24/03/2016
يسيطر تنظيم الدولة الإسلامية على مناطق واسعة في محافظة نينوى منذ عام ألفين وأربعة عشر أبرز تلك المناطق هي الموصل مركز المحافظة ويسيطر أيضا على قضاء تلعفر وقضاء البعاج وقضاء حمام العليل وقضاء الحظر مناطق أخرى في نينوى تسيطر عليها قوات البشمرغة الكردية وأغلبها في شمال المحافظة منها سنجار والقحطانية وربيعة وزمار والقوش وشيخان أما المناطق التي تشهد صراعا وعدم وضوح في الجهة التي تسيطر عليها بشكل كامل فهي كل من القيروان شرق الموصل وتلكيف شمالها وبعشيقة والحمدانية والكوير منطقة جيركا تدار عسكريا بين الجيش العراقي وقوات البشمرغة وتعسكروا أيضا قوات من الجيش العراقي في مخمور ويطلق عليها عمليات تحرير نينوى خلال الساعات الأخيرة بدأت هذه القوات هجوما باتجاه بلدة القيارة التي تبعد نحو 60 كيلومترا عن مدينة الموصل هذه القوات سيطرت على ثلاث قرى كانت تنظيم الدولة قد انسحب منها قبل أسابيع وهي كل من كوديلا وقوى الزيلة وكان مردي قرية الرابعة لم يتمكن الجيش العراقي من دخولها حيث يقام فيها عدد من مقاتلي تنظيم الدولة أمريكا لم يشارك بعمليات قوات برية ولكن هناك غطاء جوي من قبل قيادة قوات التحالف تسيطر على الموقف من خلال هذه الضربات الجوية للدواعش مما أدى إلى دخول قوات الحشد وقيادة الفرقة 15 ويعتبر الجيش العراقي الهجوم ومرحلة أولى في استعادة نينوى فإن أسبابا أخرى ربما عجلت في شن هذا الهجوم إذ إن تنظيم الدولة شن هجمات صاروخية استهدفت الجيش العراقي والقوات الأمريكية المارينز في مخمور أدت إلى قتل وإصابة جنود أمريكيين بالتالي قد يكون الهجوم هو محاولة لإبعاد تنظيم الدولة قدر الإمكان وجعل مخمور فيما الآن عن قذائف وصواريخ تنظيم الدولة