تواصل اعتصام أنصار الصدر بالمنطقة الخضراء
اغلاق

تواصل اعتصام أنصار الصدر بالمنطقة الخضراء

23/03/2016
عند بوابة المنطقة الخضراء التي تضم مقار السلطة العراقية ومقار عدد من سفارات الدول الغربية يواصل هؤلاء اعتصامهم رغم كل الإجراءات الأمنية التي اعترضت سبيلهم لا يخفي المعتصمون امتعاضهم من سياسيهم الذين يتخذون من هذه المنطقة مقرا لهم والتي باتت تمثل رمزية الحكم السياسي الذي أقيم في العراق بعد الاحتلال أنماط التعبير عن المواقف والمشاعر متعددة فكل شيء هنا مباح مادام الهدف هو إنجاح الاعتصام واستمراره هنا يقتنصون ساعات للراحة كل شيء وخيم المتظاهرين تحولت في أغلبها إلى صالونات لحوارات سياسية ساخنة السياسة المتبعة في إدارة العراق خاطئ ويتحمل مسؤوليتها اولا الاحتلال الأمريكي لأنه هو من أسس لهذه المحاصصة المقيتة الطائفية التي أوصلت البلد إلى ما نحن عليه الآن يحاول المعتصمون الذين ينتمون إلى تيارات سياسية مختلفة أن يتوحدوا بشعاراتهم رغم اختلاف معتقداتهم وتوجهاتهم فالهدف واحد وهو إصلاح ما فسد في العراق خلال السنوات الماضية ومحاربة من يقولون إنه سرق أموالهم وأوصلهم إلى حافة الانهيار لا شيء يوحي هنا بنهاية وشيكة لهذا الاعتصام وحالة الغليان التي تسود هنا قد لا تتمكن المبادرات السياسية من نزع فتيلها إلا بحلول حقيقية تعيد لهؤلاء ما سلب من حقوقهم طوال أكثر من عقد من الزمن وأولها كما يقولون محاربة المفسدين وإعادة ما سلب من مال ومتاع ولد إبراهيم الجزيرة من أمام المنطقة الخضراء بغداد