الأطراف اليمنية توافق على وقف القتال واستئناف المفاوضات
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

الأطراف اليمنية توافق على وقف القتال واستئناف المفاوضات

23/03/2016
قطع ولد الشيخ أحمد الشك باليقين وأعلن موافقة أطراف الصراع في اليمن على خطط محددة الأهداف محددة الزمن يسعدني أن أعلن اليوم بأن أطراف النزاع في اليمن قد توصلت إلى اتفاق لوقف الأعمال العدائية على مستوى البلاد ابتداء من منتصف لليل العاشر من أبريل نيسان القادم وذلك تمهيدا لمحادثات السلام التي سوف تستأنف في الكويت في الثامن عشر من أبريل نيسان القادم وأوضح المبعوث الأممي أن المحادثات ستركز على خمسة ملفات رئيسية وهي انسحاب كامل للمليشيات والجماعات المسلحة تسليم الأسلحة الثقيلة للدولة فرض إجراءات أمنية مؤقتة تنشيط عمل مؤسسات الدولة واستئناف الحوار السياسي الشامل بين جميع الأطراف وأضاف أنه سيتم تشكيل لجنة خاصة بالمعتقلين والسجناء ومن أجل متابعة والتأكد من حدوث تقدم في المجالات الخمسة أكدا ولد الشيخ أحمد أنه سيتم تشكيل لجان خاصة مستقلة للمتابعة وللحفاظ على عمل مؤسسات الدولة مثل البنك المركزي وتسهيل وصول الخدمات والمساعدات إلى مستحقيها واستئناف النشاط الاقتصادي من ناحيته أكد الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي خلال لقائه بسفراء الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن ودول التحالف العربي أكد ترحيبه بكل ما يؤدي إلى العمل على إنهاء الحرب والتمرد وتسليم الأسلحة وإطلاق الأسرى وغيرها من إجراءات بناء الثقة يأتي كل ذلك في وقت يشهد ميدان الصراع تطورات متلاحقة ففي تعز استعادة المقاومة الشعبية والجيش الوطني السيطرة على السجن المركزي ونقطة الثلاثين ومواقع أخرى في الجبهة الغربية وتواصلت المواجهات في المناطق الواقعة بين السجن المركزي وحدائق صالح حيث يتمركز قناصة مليشيا الحوثي والمخلوع لمنع الدخول أو الخروج من المنطقة جنوب غرب تعز أما في صنعاء فقد شنت مقاتلات التحالف العربي غارات على معسكر الصمع التابع لمليشيا الحوثي وقوات الرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح شمال شرقي المدينة وفي ظل التطورات الميدانية والدبلوماسية يبقى الأمل معقودا على أن الحل النهائي يكمن في الحوار على طاولة المفاوضات مهما طال أمد الصراع العسكري وهذا قد يكون هو الدرس المؤكد الوحيد في التاريخ الإنساني