كارثة تحدق بالصومال بعد نضوب نهر شبيلي
اغلاق

كارثة تحدق بالصومال بعد نضوب نهر شبيلي

22/03/2016
هنا نهر شبيلي أحد الأنهار الرئيسة في الصومال لم يعد يسمع خرير مائه يتسابق البشر والبهائم إلى ما تبقى من ماء ويحفرون في أعماقه علهم يجدون فيه بقايا حياة الجفاف الذي أصاب النهر انعكس على حياة ملايين من الناس إبراهيم قاسم أبو لخمسة أولاد كانت الزراعة وما تدره عليه مصدر رزقه الوحيد اليوم يقف حائرا بعد أن قضى الجفاف على محاصيله في الموسم الماضي فاض النهر غمرت المياه جميع الأراضي واليوم كما ترون أناس يموتون من العطش كل الذي زرعناه لم يعد شيئا لا نجد ما نأكله لا بالكاد الحياة أصبحت صعبة علي هذه الأيام لم تقتصر المشكلة على تلف المحاصيل الزراعية فعشرات من القرويين الذين لفحتهم موجة حر شديد أصيبوا بإسهال حاد في ظل افتقار إلى ماء صالح للشرب وغياب أي رعاية صحية دقت إدارة إقليم شبيلى الوسطى ناقوس الخطر ودعت الحكومة المركزية إلى تدخل عاجل لإنقاذ ما يمكن إنقاذه هناك جفاف وندرة المياه وكما ترون نقف وسط النهر بعد نضوب ماءه وحياته غالبية السكان تعتمد عليه لذا ندعو إلى تدخل عاجل لمساعدة الناس ويعزو الناس نضوب النهر إلى قحت يضرب معظم منطقة القرن الإفريقي وإلى أنباء تفيد بإنشاء إثيوبيا دولة المنبع سدا في أراضيها لوحدهم يواجهون تقلبات الطبيعة وقسوتها فلا القريب اهتم لأمرهم ولا البعيد رحم ضعفهم إنهم في انتظار رحمة السماء جامع نور الجزيرة من قرية مانداري شبيلى الوسطى جنوب الصومال