تنبيهات من خطر قراصنة الإنترنت على السيارات
اغلاق

تنبيهات من خطر قراصنة الإنترنت على السيارات

21/03/2016
فوائد كثيرة جلبها العصر الرقمي لمختلف نواحي الحياة وباتت الشركات الصناعية تتنافس على تزويد منتجاتها بأحدث البرامج التقنية والرقمية لما لها من أثر كبير في تطوير تقنيات السلامة والتقليل من استهلاك الوقود لكن هذه الإضافات على الرغم من ميزاتها فتحت أبواب غير مرغوب فيها المستهلكين لقد أصدر مكتب التحقيقات الفدرالي بالتعاون مع وزارة النقل وإدارة الخطوط السريعة والسلامة الوطنية إعلان عاما يحذر فيه أصحاب المركبات المزودة بالتقنية الرقمية من خطر تعرضها للقرصنة عبر الإنترنت وطالب سائقي هذه المركبات بتحديث أجهزتهم الرقمية والانتباه لأي تحذيرات أمنية وتجنب إجراء أي تغييرات غير مصرح بها كما نبه البيان إلى أن الخطر قد يكمن في وظائف الاتصالات اللاسلكية للسيارة مثل الهواتف المحمولة أو الأجهزة اللوحية المربوطة بالسيارة عبر نظم البلوتوث أو يو إس بي أو واي فاي من خلال جهاز طرف ثالث مربوط بأحد موصلات السيارة وقال باحثون أمنيون إن مثل هذه التوصيلات قد تمكن القراصنة من استغلال مناطق الضعف هذه والوصول إلى شبكة التحكم في السيارة أو المعلومات المخزنة فيها حتى الآن لم يرد أي تبليغنا عن مثل هذه الحوادث ولكن باحثين أمنيين أثبتوا إمكانية ذلك من خلال إجراء اختبار على سيارتي جيب من طراز ألفين وأربعة عشر ونبه إلى أن مخاطر هذه العمليات قد تتطور مستقبلا وتمكن القراصنة من التلاعب بنظم التحكم في السير وهو ما دعا المكتب الفيدرالي إلى مطالبة عامة الناس وشركات تصنيع السيارات وأدواتها الاحتياطية لأخذ الحيطة بشأن مخاطر القرصنة على التقنيات الرقمية في السيارات الحديثة