تقدم للجيش اليمني والمقاومة الشعبية بشبوة
اغلاق

تقدم للجيش اليمني والمقاومة الشعبية بشبوة

21/03/2016
تتسارع التطورات الميدانية في أكثر من جبهة في محافظتي مأرب وشبوة غير بعيد عن مجمل ما تشهده الجبهة الأخرى سواء في تعزيز أو على تخوم صنعاء التطور الأبرز في شبوة هو تقدم الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في مديرية عصيلان وبيحان بعد معارك عنيفة ضد الحوثيين وقوات صالح أسفرت عن سيطرة القوات الداعمة للشرعية على مواقع عسكرية جديدة ظلت لأشهر في أيدي الحوثيين كالعادة انتشر قناصة الحوثيين على بعض الجبال والمرتفعات لإيقاع أكبر عدد من الخسائر في صفوف الجيش الوطني والمقاومة الشعبية ومع ذلك قالت مصادر في المقاومة من الحوثيين خسروا عشرات القتلى والجرحى في شبوة كما فر عشرات منهم من بعض جبهات عسيلان وبيحان في اتجاه منطقة الربيعي استمرار المعارك في هذه المنطقة يكشف عن أهمية الموقعين في جغرافيا الحرب اليمنية وطقاطع خطوطها بين المحافظات ويخوض المعارك في شبوة اللواء التاسع عشر بالجيش الوطني مدعوما بالمقاومة بعد تسلمه تعزيزات في العتاد والأفراد التقدم في شبوة يجيئوا بعد أيام من سيطرة الجيش على مديرية أحاله في محافظة مأرب المجاورة بعد معارك عنيفة قتل فيها ما لا يقل عن عشرة مسلحين حوثيين وأصيب ثلاثون من جنود الجيش الوطني وفقا لمصادر في المقاومة تكمن أهمية في أنها تجاور محافظة صنعاء حيث يتوقع أن تخوض قوات الشرعية المعركة الأكبر والأهم للقضاء على مشروع الحوثيين وصالح وهذا لن يتأتى إلا عبر تطويق العاصمة والقضاء على جيوب الحوثيين وقوات صالح في مأرب والبيضاء وصولا إلى عمران وصعدة ويرى بعيدين عن التغييرات في موازين القوة بتعز حيث نجحت المقاومة والجيش الوطني في فك الحصار عن أجزاء كبيرة من المدينة