مسار "القمة العالمية للإعلام"
اغلاق

مسار "القمة العالمية للإعلام"

20/03/2016
بسرعة البرق يتفاعل المشهد الإعلامي العالمي من حيث نمو مؤسساته وتصاعد أدواره وتنوع أدواته وبات فيه الحديث عن حالة تدافع ترافقها تساؤلات عن تحديات تواجه المؤسسات الإعلامية لهذا ومنذ عام ألفين وثمانية تأسست بمبادرة من مؤسسة إعلامية دولية القمة العالمية للإعلام وهي أكبر منتدى اعلامي دولي غير حكومي رفيع المستوي يجتمع كل سنتين أو ثلاث سنوات منذ 2010 انضمت للقمة مجموعة من المؤسسات الدولية الكبرى وتشكلت لجنة تنفيذية دائما لها تضم خمسة عشر عضوا بينهم وكالة شينخوا للأنباء و شبكة الجزيرة الإعلامية وبي بي سي و سي ان ان وكالة أنباء رويترز والأسوشيتد برس وإيتارتاس وغيرها تقر هذه المؤسسات إنها تريد تعزيز التعاون والشراكة فيما بينها إضافة إلى الابتكار الإعلامي في ظل التطور السريع في عالم الاتصالات والإعلام الحديث كما تريد أيضا تدريب الإعلاميين لتعزيز التنافس عقدت القمة الأولى في أكتوبر ألفين وتسعة في العاصمة الصينية بيجين تحت شعار تعاون عمل كسب مشترك تنمية شارك فيها نحو مائة وسبعين وسيلة إعلام 70 دولة ومن أهم نتائجها تشكيل لجنة تنفيذية وفي يوليو ألفين واثني عشر عقدت القمة الثانية في العاصمة الروسية موسكو تحت شعار الإعلام العالمي وتحديات القرن الواحد والعشرين وشارك فيها ممثلون عن أكثر من مائتي وسيلة إعلام من نحو 100 دولة وتستضيف شبكة الجزيرة الإعلامية الدورة الثالثة للقمة في الدوحة بمشاركة أكثر من ثلاثمائة وخمسين من قادة الإعلام في العالم من مائة دولة وهي المرة الأولى التي تستضيف القمة مؤسسة غير حكومية من قلب الشرق الأوسط والعالم العربي تحمل القمة شعار مستقبل الأخبار والمؤسسات أو المنظمات الإخبارية وهنا عناوين كبرى للنقاش يفرضها التغير المستمر والمتسارع فيما عرف من تقارير صحفية ومن أساليب جمع المعلومات الإخبارية والتحقق منها كما يتوقع أيضا أن يصدر عن القمة العالمية للإعلان إعلان الدوحة العالمي لحماية الصحفيين