فصائل ليبية ترفض دخول حكومة الوفاق بطرابلس
اغلاق

فصائل ليبية ترفض دخول حكومة الوفاق بطرابلس

19/03/2016
جدل في طرابلس ترتفع وتيرته وسط تخوف سكان العاصمة من اندلاع صدام في مدينتهم على خلفية اختلافات بين تشكيلات مسلحة أمنية وعسكرية على رأسها قوة الردع الخاصة وكتيبة فرسان جنزور حول إدخال حكومة الوفاق الوطني إلى العاصمة بعد تأكيد فايز السراج رئيس المجلس الرئاسي جد الحكومة أن حكومته ستكون في طرابلس خلال أيام في المقابل ترفض فصائل ثورية وعسكرية من أبرزها غرفة ثوار ليبيا ولواء الصمود ترفض دخول الحكومة إلى طرابلس وتصفها بأنها صنيعة غربية لا تحظى بالشرعية الوطنية وثمة من يؤكد أن التنازل لأجل ليبيا سيؤدي إلى توافق يجنب العاصمة الدخول في نطاق العنف الذي دخلته بنغازي منذ أكثر من عام الحل لا بد أن تجتمع هذه الأطراف كلها مع بعضها وأن تتوصل إلى حل عبر التوافق وانتزع ليبيا هي السبيل أن تتنازل تنازلات تنازلات حتى مؤلمة في سبيل تحقيق ما كنا نصبو إليه من أهداف ثورة 17 فبراير بتحقيق حرية التعبير وحقوق والأمن والاستقرار وفي تطور لافت شهدت طرابلس اشتباكات بين قوات حكومية استخدمت فيها الأسلحة المتوسطة في أعقاب مقتل أحد أفراد أجهزة الأمن قبل أيام خلال عملية بحث عن مطلوبين جنائيين في إحدى مناطق المدينة في ليبيا اليوم فريقان يختصمان أحدهما يرفض حكومة الوفاق الوطني ويسميها حكومة وصاية أجنبية والآخر يرى فيها أملا لعودة الاستقرار إلى البلاد وبين الفريقين يتطلع المواطن الليبي إلى انفراج يضع حدا لأزمات تفاقمت حتى مست لقمة عيشي أحمد خليفة الجزيرة