جماهير ريال مدريد تثمن استضافة الطفل أحمد دوابشة
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

جماهير ريال مدريد تثمن استضافة الطفل أحمد دوابشة

20/03/2016
في مقر رابطة مناصري ريال مدريد بعد إجراء قرعة دوري الأبطال لا يزال حديث الساعة يدور حول حظوظ ناديهم في الفوز بلقب دوري الأبطال وعندما يسأل بعضهم عن رأيه في مبادرة ناديه باستقبال الطفل الفلسطيني أحمد الدوابشة الناجي الوحيد من الموت بعد أن أحرق مستوطنون منزل عائلته في نابلس يعبرون عن افتخارهم بناديهم الذي التفت لمعاناة طفل يقاسمهم حب النادي نفسه رائع أنهم استقبل الطفل وقدموه إلى نجوم الفريق وكان معه لاعبون كثر أتمنى أن يستمتع الطفل بإقامته في مدريد وأن يستطيع بناء حياته بعد كل ما عاناه ومرة به كل الصحف الإسبانية تقريبا روت قصة أحمد ونشرت تفاصيل الحادثة التي ماتت فيها عائلته وتابعت فعاليات تضامن نادي ريال ونجمه رونالدو مع أحمد أعتقد أن النادي قام بمبادرة جيدة وأظهر أنه ليس مجرد فريق لكرة القدم وإنما يمثل حلم الكثير من الأطفال في جميع أنحاء العالم ومن الواضح أن أحمد عانى ما عاناه فكان استقباله لفتة طيبة كنثالو ناشط حقوقي ممن يناضلون في إسبانيا لكشف ممارسات إسرائيل في الأراضي الفلسطينية يبدو راضيا عن ما حققته حملة التضامن مع الطفل أحمد رغم تعتيم وسائل الإعلام وصل خبر أحمد وكثير من الإسبان أدركوا أن جرائم حرب ترتكب بحق أطفال مثل أحمد الذي يشبه إبن أي إسباني منا كنثالو جاء بصحبة ابنته حاملا هدية إلى أحمد وكذلك فعل مواطنون آخرون وفلسطينيون مقيمون في مدريد لساعات ظل أحمد يلعب ويمرح مع أقرانه دون أن يعلم ربما بأنه أضحى رمزا لكل أطفال فلسطين بعد أن عادت إليه البسمة والأمل يستعد الطفل الفلسطيني أحمد دوباشة لمغادرة إسبانيا تاركا وراءه لمن حاولوا ويحاولون تلميع صورة إسرائيل مهمة صعبة نور الدين الجزيرة مدريد