الذكرى 13 لبدء الحرب الأميركية على العراق
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

الذكرى 13 لبدء الحرب الأميركية على العراق

20/03/2016
بدأت الحرب كان ذلك قبل ثلاثة عشر عاما بالضبط حين سقطت على بغداد صواريخ جديدة أطلقتها أمريكا واصلت القوات الأميركية قرب العراق مستصحبا تمنعها حجة امتلاك العراق لأسلحة دمار شامل وعلاقة مع تنظيم القاعدة في ذلك الوقت علم صدام حسين أن الأمور لا تسير على ما يرام تحدث بوش من قبل عن أسلحة الدمار وعلاقة مع القاعدة وما صدق بوش ومضت الأيام وتبين أن السببين البطلان تماما لم توفق الأمم المتحدة على الحرب يومها رغم كل محاولات أمريكا لذلك فالتجأت أمريكا لتفسير عبارة وردت في بند أمامي تتحدث عن عواقب وخيمة نشأة أمريكا عملية سياسية أتت بقياس للعراقيين وطائفيين ومحاصصي وحمت بدقة منطقة واحدة أطلق عليها المنطقة الخضراء وهي منطقة الحكم والقصور الرئاسية وبقية خارجها ظل مسرحا للعنف حتى إن مقر الأمم المتحدة لم يسلم بل حتى إن دور العبادة لم تسلم يستصحب العراقيون تلك ذكرى لكنهم يختلفون في تقييمها كثيرا ما اعتبرت محطة لتدمير العراق حتى أوباما كثيرا ما كان يقول إن أميركا لا تريد تكرار سيناريو العراق كثيرون كذلك اعتبروها نصرا وتحريرا لم تفي أمريكا بوعودها فلم يكن العراق نموذجا حرا في الشرق كما قالت ربما صار نموذجا للعنف وأنه كان دائما في ذيل القائمة سواء في الفساد أو العيش أو الخدمات أو الحريات وفي خطاب بوش يومها قال إن العراق الحر الجديد سيكون بلا سجون ولا تعذيب ولا قمع سيكون حر لكن أيا من ذلك لم يحصل تحدثت تقارير أممية عن سجون سرية وتعذيب بل عن تعذيب أمريكية الرهيب كان سجن أبو غريب شاهدا عالميا على عظم المأساة ليست ذاكرة بعيدة في العراق يمر اليوم بأزمات سياسية ومظاهرات واعتصامات وفساد