التحديات التي تواجه الصحفي السوري بالخارج
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

التحديات التي تواجه الصحفي السوري بالخارج

20/03/2016
لم يختار الخروج من سوريا بل أجبرتهم ظروف الحرب وانعدام الأمان على مغادرتها وجدوا في تركيا مكانا لمواصلة عملهم الصحفي خلود صحفية سورية قررت التوجه إلى هنا بعد تجربة مريرة لاقتها بيروت تقريبا تركيا هلا صارت مثل مركز تجمع معظم الصحفيين السوريين للعمل داخل داخل تركيا تعد مدينة غازي عنتاب قبلة الصحفيين السوريين والناشطين الإعلاميين على حد سواء وفيها تطبع وتصدروا عشرات الصحف والمجلات ماوجه هؤلاء من صعوبات اقتصر على الفرق في اللغة وغلاء المعيشة بالنسبة للبعض لم يشهد الناشطون الصحفيون هنا أي تهديد أمني حتى أواخر العام المنصرم حين اغتيل الناشط الإعلامي ناجي الجرف في وسط المدينة الأمر الذي أجبر عددا منهم على الخروج إلى مدن أخرى يتخذ موقع بلد الإخباري مقرا له في مدينة غازي عنتاب يديره مجموعة من الصحفيين السوريين وله عدد كبير من المراسلين ما يزالون يعملون داخل سوريا حقيقة ما واجهتني مشاكلها بتركيا خلال سنتين ونص أكثر مشكلة ممكن تواجه الصحفي السوري هو هي مسألة الدخول والخروج إلى تركيا وإذا كان هناك يوجد بطاقات صحفية تسمح بدخول وخروج الصحفيين إلى تركيا هذا الشيء سيسهل هذه البطاقة ستسهل من عمل الصحفيين لم تمنح الحكومة التركية الصحفيين تراخيص عمل أو بطاقات تعريفية صحفية عقدت عدة اجتماعات مع السلطات التركية على أعلى المستويات خلالها بحل كل ما يواجهه لم تتح لهم قساوة الحرب في سوريا الفرصة لتوطئة ظروف تناسب العمل الصحفي لكن هؤلاء أصروا على مواصلة عملهم في مهجر لا يبعد عن وطنهم الأم إلا بضعة كيلومترات عمار الحاج الجزيرة