حملة إلكترونية بالسودان للمطالبة برفع العقوبات الأميركية
اغلاق

حملة إلكترونية بالسودان للمطالبة برفع العقوبات الأميركية

02/03/2016
حشد صغير لهدف كبير هي حالة من يحاولون تجاوز حواجز معاناة السودانيين التي رسم ملامحها حصار اقتصادي امريكي على السودان منذ تسعة عشر عاما تقدر خسائره بأكثر من أربعة مليارات دولار سنويا نحن بنعبر حقيقة عن الوضع الاقتصادي والوضع الاجتماعي والوضع الأمني إن العقوبات دي بتأثر على هذا على كل المواطنين في السودان العقوبات ألقت بظلالها كذلك على قطاع التعليم العالي والبحث العلمية فخفضت الحكومة الإنفاق على هذا المجال فضعف ناتجه وتراجع عدد العاملين في مجالاته كثير من الجامعات السودانية كانت لها علاقات أكاديمية وثقافية مع جامعات غربية وأمريكية هذا أيضا توقف ومن الواضح أن طلاب الكليات الكمبيوتر والبرمجيات من أكثر الشرائح تأثرا بالعقوبات ولم يجد هؤلاء بد من الاستسلام لواقع اكاديمي اشتدد تعقيدا بسبب عدم الحصول على معظم البرامج التعليمية وتحديثاتها كما شمل تداعيات الحظر الأمريكي المرضى في المستشفيات جراء تعطل بعض الأجهزة الطبية مع صعوبة استيراد قطع غيار فضلا عن تعقيدات غدت تواجه قطاع النقل للسبب ذاته ولاسيما الخطوط البحرية السودانية وسكك حديد السودان ناهيك عن تدهور يوصف بالمريع في قطاع الطيران المدني بسبب عدم توفر قطع الغيار وبالتالي ضعف الصيانة هذه بعض الطائرات المعطلة تربط في مطار الخرطوم ولا أمل في عودتها إلى العمل إلا بأن تعيد الحكومة الأمريكية النظر بالحظر الذي تفرضه على السودان منذ حوالي عقدين من الزمن أسامة سيد أحمد الجزيرة الخرطوم