تدهور الوضع الصحي بمحافظة تعز
اغلاق

تدهور الوضع الصحي بمحافظة تعز

02/03/2016
بخطى مثقلة بالجراح يسير الوضع الصحي في محافظة تعز كما في سائر المحافظات اليمنية التي تتعرض لقصف مليشيات الحوثي وقوات الرئيس المخلوع صالح منذ أشهر واقع يزداد سوءا جراء القصف والحصار الذي أنهك المواطن اليمني رغم محاولات الإغاثة التي تضخها المنظمات الإنسانية من وقت لآخر أنتجت الحرب في اليمن جملة من المشاكل منها هجرة العقول الطبية خوفا من القصف وطمعا في حياة أكثر أمنا واستقرارا فقد اضطر عدد كبير من الأطباء وخاصة أصحاب التخصصات النوعية والنادرة إلى مغادرة المدن التي تشهد الحرب أو الانتقال إلى خارج البلاد وهو ما زاد الأمر سوءا على سوء ساهم أيضا في تفاقم الأزمة نقص المخزون الطبي من العلاجات والمستلزمات الطبية بعد توقف الشركات الدوائية المحلية عن التصنيع أو الخارجية عن التوريد بسبب الحرب والحصار الذي تفرضه مليشيات الحوثي وقوات الرئيس المخلوع صالح على المدينة أكثر من ثمانية وسبعين في المائة من شركات الأدوية أغلقت أبوابها أمام العمل ومنيت بعضها بخسائر فادحة بسبب الحصار وعدم تمكنها من تسويق ما لديها من علاجات واصناف الأدوية لم يتوقف التدهور الصحي عند ذلك فقط بل بدأ ظهور حالات لسوء التغذية في المدينة وسط انتشار بعض الأوبئة والأمراض بسبب الوضع البيئي المتدهور