إعلان الدوحة لحماية الصحفيين
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

إعلان الدوحة لحماية الصحفيين

19/03/2016
الإعلان العالمي لحماية الصحفيين إعلان الدوحة نتيجة شراكة بين المعهد الدولي للصحافة وشبكة الجزيرة الإعلامية والمعهد الدولي سلامة مراسلي أخبار في المناطق الخطرة ومبادرات الإعلام الإفريقي شارك في إعداد الإعلان عشرات من قيادات المؤسسات الصحفية والمنظمات المعنية بالصحافة إضافة إلى أكاديميين وخبراء في القانون الدولي والإنساني وذلك من خلال حلقتي نقاشيتين في نيروبي ولندن في سبتمبر العام الماضي ومن أهم المواد التي نص عليها الإعلان إلتزام الدول بدعم وحماية حقوق الإنسان وحرياته بما يتوافق مع ميثاق الأمم المتحدة إضافة إلى ضرورة تمتع الصحفيين بالحقوق التي حددتها القوانين الدولية ونص الإعلان أيضا على أن حق الحياة مكفول لجميع الصحفيين والأفراد المرتبطين بهم فضلا عن حقهم في الحصول على حماية ضد أي انتهاكات كما يجب منح العون لهم وتقديم مرتكبي الانتهاكات للعدالة ويشمل الإعلان على أن الدول الأطراف في أي صراع مسلح تتحمل المسؤولية عن حماية المدنيين بمن فيهم من يمارسون حقهم في التعبير وكذلك الصحفيين والمرتبطين بهم كما لا يجوز منع هؤلاء من التصوير وإجراء المقابلات من ضمن المواد أن الدول يجب أن تعمل على كفالة حرية التعبير والإعلام وتعزيز مناخ آمن للصحفيين واحدا إخضاعهم إلى أي قيود غير قانونية أثناء سعيهم للحصول على المعلومات كما يحق لجميع الصحفيين النفاذ إلى المعلومات المتعلقة بالتحقيقات في الهجمات الموجهة ضدهم بما يمكنهم من محاسبة السلطات في حال فشلها في تقديم مرتكبي هذه الجرائم للعدالة على المؤسسات الإعلامية أن تتعهد بتوفير الدعم المالي لأي زميل يتعرض للقتل أو السجن أو لأسرته من بعده إضافة إلى تعريف الصحفيين بحقوقهم وواجباتهم وعدم إلزامهم بالتغطيات الخطرة ونص الإعلان كذلك على أنه لابد من زيادة الاهتمام والوعي فيما يتعلق بالصحفيات اللواتي يتعرضن لمشاكل أمنية خاصة بسبب جنسهم وأخيرا فإن اعتماد هذه المبادئ من قبل المؤسسات والمنظمات الإعلامية لا يعفي الدول من التزاماتها حول حماية الصحفيين