مليشيا "حرية صقور كردستان" تتبنى تفجير أنقرة
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

مليشيا "حرية صقور كردستان" تتبنى تفجير أنقرة

17/03/2016
بدت السلطات التركية أكثر قناعة بوقوف حزب العمال الكردستاني وراء تفجير أنقرة الأخير الأحد الماضي حتى قبل أن تكتمل التحقيقات وبالفعل لم يخيب الحزب أن المحققين الأكراد فخرجت منظمة أو ميليشيات سكور كردستان المرتبطة به لتعلن تبنياها التفجيرات وتتوعد بشن مزيد من الهجمات حسب وسائل إعلام تركية فإن منفذة الهجوم الانتحاري فتاة تنتمي لتلك المنظمات الكردية تدربت في معسكرات وحدات حماية الشعب التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي في شمال سوريا تأسست منظمة صقور كردستان عام ثلاثة وتسعين وهي تعتمد العمل العسكري سبيلا ونفذت عدة هجمات في السنوات السابقة تطور لا يختلف كثيرا عما أسفرت عنه التحقيقات في تفجير فبراير الماضي في أنقرة أيضا من حيث المكان الذي تلقى فيه المنفذون أو بعضهم تدريباتهم في الشمال السوري لم تتردد الحكومة التركية في تحميل نظام الأسد مسؤولية تفجير أنقرة وغيرهما انطلاقا مما سمته التحالف بين حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي السوري وجهازه العسكري وحدات حماية الشعب الكردية من جهة والنظام السوري من جهة ثانية تفتح ونتائج التحقيق هذه وتبني ميليشيا صقور كردستان الهجوم الباب أمام جملة من الاحتمالات بشأن ردود الفعل التركية المتوقعة على كافة المستويات العسكرية والأمنية والسياسية عسكريا ما تزال العمليات التركية ضد مواقع حزب العمال الكردستاني مستمرة في جنوب شرق البلاد وفي شمال العراق وربما تمتد إلى الشمال السوري أما على الصعيد الأمني فتواصل السلطات التركية حملات دهم وتفتيش واعتقالات تستهدف كل من يشتبه في انتمائه لحزب العمال الكردستاني ولا يبدو أن هذه الحملات ستتوقف في القريب العاجل غني عن القول إن تطورات من هذا النوع تزيد من حدة الترقب الأمني وربما التوتر ولعل هذا ما دفع ألمانيا لإغلاق سفارتها في أنقرة وقنصلياتها ومدرسة ألمانية في اسطنبول ليوم واحد بسبب ما سمته تحذيرا أمنيا جادا