ترامب يعتمد في شعبيته على معاداة الأقليات
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

ترامب يعتمد في شعبيته على معاداة الأقليات

17/03/2016
تفرق بين المهاجرين والمواطنين من أصول لاتينية الكثير من الاختلافات الثقافية والتجارب التاريخية والأوطان الأصلية لكن توحدهم اللغة وتجربة المهجر ويشعر الكوبي الأميركي بأنه مستهدف حين يستهدف سيترام المكسيكيين واصفا إياهم بالمجرمين والمغتصبين يعيد ترامب إنتاجا مخاوف السكان الأنجلوسكسون الذين نقلوا معلومات مغلوطة مفادها أننا نحن اللاتين وباقي الأقليات مسؤولون عن مصاعبهم الاقتصادية ويحاول ترامب في استغلال تلك المخاوف تلك المخاوف وانتقلت من التنظير السياسي إلى المعاناة اليومية بالنسبة للجالية المسلمة هنا في فلوريدا والتي يتجاوز عددها النصف مليون مواطن أمريكي جالياتنا تعاني من ناحيتين فأولادنا وبناتنا يتعرضون للإهانة في الشارع والاضطهاد في المدارس مؤسساتنا استهدفت أيضا حيث تعرضت كثيرون من مساجد فلوريدا للتخريب أو التهديد لكن متحدثين من الجاليتين لاحظوا ببزوغ بصيص من الأمل من هذا الفصل الأسود من التاريخ الأميركي الحديث حيث تزايد الوعي بدور المؤسسات المدافعة عن الجاليتين كما نما الوعي المدني بضرورة التسجيل في القوائم الانتخابية والتوجه إلى صناديق الإقتراع كأفضل وسيلة لفرض الإحترام استهداف للمسلمين واللاتين وأقليات أخرى قد يحشد له تأييد اليمين الأبيض بل قد يضمن له تزكية الحزب الجمهوري لكن الأمر الواضح هو أن اتحاد هذه الأقليات وتصويتها ضد المرشح المثيرة للجدل سيحرمه بالتأكيد من ولوج البيت الأبيض محمد العلمي الجزيرة ميامي بولاية فلوريدا