تباعد نقاط الخلاف بين المعارضة والنظام في جنيف
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

تباعد نقاط الخلاف بين المعارضة والنظام في جنيف

17/03/2016
نقاط الخلاف بين مجتمعي جنيف لا تزال متباعدة الأمر الذي جعل المبعوث الأممي يلجأ إلى ما قال إنها منطقة رمادية عله يستطيع تقريب وجهات النظر فيها وحدة سوريا وحماية الأقليات هما نقطة الطلاق الوحيدة كان بين المعارضة والنظام كما يقول دي مستورا ولربما للمرة الأولى يثار موضوع المعتقلين والمفقودين بخصوص موضوع المعتقلين وكما وعدت سابقا فلقد كنت بإثارة هذا الملف بشكل واضح وموسع مع وفد الحكومة السورية بشيء من الإعجاب تحدث المبعوث الأممي عن وثيقة قدمتها المعارضة الإطار التنفيذي لهيئة الحكم الانتقالي كاملة صلاحية الوثيقة الرسمية التي تحمل رؤيتنا لهذا الإطار وتضمنت الوثيقة الطروحات لشكل المرحلة وآليات تنفيذها وهنا تتحدث المعارضة عن إجراءات تدعم الدولة في المرحلة الانتقالية وتمنع انهيار أي من المؤسسات الدستورية وعلى الضفة الأخرى حديث مغاير لا يزال النظام في مربعه الأول لا حديث عن انتقال سياسي وأقصى ما يطرحه على طاولة الحوار إصلاحات دستورية وحكومة وحدة وطنية تضم كل الأطياف وفي الحيثيات يتحدث ديمستورا عن شرح قدمه ممثل روسيا في لجان العمل حول قرار موسكو سحب قواتها ويقول دي ميستورا إن القارة لم يأتي مصادفة في اليوم الأول للمباحثات ويشير الرجل هنا إلى ما يبدو زخم تزج به موسكو من أجل دفع المباحثات لكن الانسحاب الروسية لا يزال يلفه كثيرا من الغموض رغم الحديث المفصل لبوتن لكن كلامه وراء كثيرا من التفاصيل مثل الفترات الزمنية وعدد الجنود المتبقين في الوقت الذي أفرادا كثيرا من الوقت للإشادة بإنجازات قواته لافتا إلى أن الطلعات الروسية في سماء سوريا كانت التدريب أمثال لجيشه الحديث الروسي عن القضاء على الإرهاب رأت واشنطن منافيا لما يعلا بين أروقة جنيف وادعاءات تقدمها موسكو وأخرى تفندها واشنطن يتعقد المشهد السياسي أكثر بصورة قد يبدو معها عصيا على الحل