الجولة الثانية من انتخابات الرئاسة بالنيجر
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

الجولة الثانية من انتخابات الرئاسة بالنيجر

17/03/2016
مع اقتراب النيجر من يوم الحسم في الدور الثاني من الانتخابات تعود أجواء الحملات الانتخابية إلى الشوارع لكن صوت الحزب الحاكم يعلو هنا بعد فوز الرئيس الحالي محمد إيسوفو بنسبة ثمانية وأربعين في المائة من الأصوات في الدور الأول قبل نحو شهر وبعد قرار أحزاب المعارضة عدم المشاركة في الدور الثاني المقرر يوم الأحد العشرين من الشهر الجاري رئيس إيسوفو في لقاء مع الجزيرة أبدى غبطته العالية لمستوى الممارسة الديمقراطية النيجر بلد ديمقراطي بل هو الآن أحد بلدان أفريقيا الأكثر ديمقراطية أصبحنا اليوم دولة قانون وتقدمنا كثيرا في مجال حرية الإعلام قلصنا مستوى الفساد ووضعنا البلد على الطريق الصحيح لبناء مؤسسات ديمقراطية متينة ورغم انسحاب معظم أحزاب المعارضة من السباق بعد نتائجه الهزيلة في الدور الأول ما يزال على الرئيس إيسوفو مواجهة الخصم العنيد ورئيس سابق للجمعية الوطنية أمادو الذي يقبع في السجن بتهمة المشاركة في عملية تهريب أطفال من نيجيريا أحزاب المعارضة كانت قررت الإلتفاف حول أي مرشح معارض يصل للدور الثاني وتلك هي حال أمادو لكن إعلان انسحابها يشي خلافات داخلية وكانت هذه الأحزاب ومنذ البداية قد احتجت على سير الانتخابات واتهمت الحزب الحاكم بالتزوير أنتم أمام رئيسين مرشح يستعمل كل وسائل الدولة ضد حزب في المعارضة لا يعتمد سوى على المنضوين في صفه فقط يخيم الهاجس الأمني على أجواء الانتخابات الحالية فالنيجر منخرط إلى جانب دول المنطقة في حربهم ضد الجماعات المسلحة وعلى رأسها بوكو حرام في الشرق على الحدود مع نيجيريا كما تنشغل النيجر لتأمين حدودها الصحراوية الطويلة مع دول تعاني صراعات مثل ليبيا ومالي أهم المطالب الشعبية مع ذلك هي دائما توفير الشغل والتعليم والصحة في بلد يصنف في قائمة الدول الأقل نموا في العالم رغم احتوائه على ثروات معدنية كبيرة محمد فال الجزيرة نيامي