شاعران من غزة ورام الله يتقاسمان جائزة "الكاتب الشاب"
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

شاعران من غزة ورام الله يتقاسمان جائزة "الكاتب الشاب"

16/03/2016
من واقع غزة المحاصرة استلهم نضال الفقعاوي موضوعات قصائده تأبط شعرا واتخذ من الكلام المقفى سلاحا يشهره في وجه الاحتلال حاز نضال على جائزة الشعر لعام ألفين وخمسة عشر مناصفة مع الشاعرة سراب القاسم من رام الله عن مجموعتها الشعرية قمح في قطن الكتابة هي يعني سلاح أول لأنها نابعة من السلاح الأهم يعني من الأم تبعو اللي هو القراءة والوعي والثقافة لأنه هذا بتعقد هي الحرب الأساسية هذا المحتل يلعب على فكرة نحنا جهلة يتصدى هذا الجيل الشاب للاحتلال بالفن والأدب والموسيقى ولا يشغلهم ذلك عن حمل هموم الأمة الممزقة والتأمل في واقع عربي تملؤه كوابيس الإرهاب والقتل والتشريد وحل داخلي وحل بالتم وحل بالمخ وحل بكل شيء إحنا موحليين هذا وضعنا إيش الحل إيش المستقبل إيش لسة بنعرفيش إحنا بقلب العاصفة إحنا بقلب الوحل جاءت هذه المسابقة التي ضمت أكثر من ستة وستين مخطوطة الأدبية تحت إشراف أدباء محليين ودوليين وتوزع جوائزها بين حقول الشعر والقصة القصيرة والرواية حيث فاز كتاب بجوائز ونال آخرون توصيات بالنشر لتحفيزهم على أخذ دورهم في خندق المقاومة الثقافية نعتبر كل كاتب هو يعني سيساهم في صياغة الرواية الفلسطينية وإيصال هذه الرواية إلى العالم من أجل يعني الانتصار للحق الفلسطيني ولو بعد حين يتسلح الفلسطينيون بالفن والأدب لمواجهة احتلال يسعى بكل إمكاناته لطمس الثقافة الفلسطينية ثقافة يرى الفلسطينيون أنها تشكل رافدا لا يقل أهمية عن سلاح المقاتلين في ميدان المعركة سمير أبو شمالة الجزيرة رام الله فلسطين