سوريون قرروا البقاء بحلب لتخفيف معاناة المدنيين
اغلاق
خبر عاجل :مصادر للجزيرة: الأمن المصري يقتل 8 من معارضي الانقلاب في الفيوم جنوب القاهرة

سوريون قرروا البقاء بحلب لتخفيف معاناة المدنيين

15/03/2016
على أنقاض مدينة شبه مدمرة في حلب يمر أبو عبدو الذي نذر نفسه منذ أربعة أعوام لخدمة أبناء حيه فقد أخاه الذي قتلته قوات النظام السوري في المعتقل وغادر جميع أقاربه إلى خارج سوريا يصر أبو عبدو على البقاء رغم المخاطر والاستهداف المتكرر من قوات النظام للمنطقة كما يساعده فادي ويمان أبناؤه اللذان يعملان في الإعلام وتوثيق ما يقوم به النظام بشكل شبه يومي يوزع الخبز وتوزع الحصص الغذائية والبسة ومياه حسب توفرها ويحلم أبو عبدو أن تعود حلب إلى سابق عهدها وأن يعود إلى حياته الطبيعية في أخطر مدينة بالعالم والتي تعرضت مختلف أنواع القصف والتدمير لم يكن أبو عبدو هو الوحيد الذي تمسك بنداء الواجب الإنساني نداء الواجب الإنساني كان حاضرا لدى متطوعي الدفاع المدني اندلع حريق ونحن نعد التقرير ورافقناهم إلى حيث عملهم المحفوف بالمخاطر فمنذ ثلاثة أعوام اسس نجيب مع شبان متطوعين الدفاع المدني لإخراج العالقين تحت الأنقاض وفتح الطرق بعد قصف قوات فقد نجيب نحو 30 من رفاقه المتطوعين وأصيب عشرات منهم بنيران قوات الأسد وهذا ما يجعله مستمرا في عمله كما قال ومن أكثر الأخطار التي تواجهم استهداف المكان أكثر من مرة مما يجعل مهمتهم صعبة للغاية