تصاعد التحريض ضد الطلبة المعتصمين بالجامعة الأردنية
اغلاق

تصاعد التحريض ضد الطلبة المعتصمين بالجامعة الأردنية

15/03/2016
حمل رئيس أكبر جامعة أردنية بشدة على طلابه الذين احتجوا على قرار رفع الرسوم وهاجم حملة ذبحتونا التي تنتقد الغلاء في الجامعات واتهم المعتصمين في تصريح نقله التلفزيون الحكومي بالعمل لمصلحة أجندات خارجية وباستنساخ شعارات الربيع العربي داخل حرم الجامعة الأردنية موقف رئيس الجامعة لم يكن بعيدا عن مواقف بعض الكتاب صحيفة الرأي المقربين من الحكومة قالوا للطلبة المحتجين إن عمان ليست درعا وعاب بعضهم على الإعلام الدولي أن يتابع هذه المسألة وذهب بعضهم الآخر إلى اتهام الطلبة بالإرهاب ومقارنة رسوم الجامعة بتكاليف حضانات أطفال الأغنياء رفضت الطلبة كل هذه الاتهامات وقالوا إن رئاسة الجامعة تسعى للتهرب من مسؤولياتها وتعمل على تسييس مطلب طلابي بدء اعتصام طلابي أواخر الشهر الماضي وجاء سلميا فبات بموجبه عشرات من الطلاب داخل حرم الجامعة ولم تسجل في أي مخالفات أمنية يقولون إنهم يعترضون على الزيادات التي يصل بعضها إلى 200 في المائة لأن من شأن اعتماد هذا القرار أن ينحصر التعليم في طبقة الأغنياء ويحجب عن الفقراء تستمر حملات التحريض ضد المعتصمين والردود عليها ويستمر وفي موازاتها للأسبوع الثالث احتجاج الطلبة على رفع الأسعار بينما لم تتراجع رئاسة جامعتهم عن قراراته حسن الشوبكي الجزيرة