الصحة العالمية: التلوث يتسبب بمئة مرض
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

الصحة العالمية: التلوث يتسبب بمئة مرض

15/03/2016
نحو ثمانمائة وأربعة وخمسين شخصا أي ما يعادل حالة وفاة واحدة من كل خمس وفيات في شرق المتوسط توفوا عام ألفين واثني عشر نتيجة الأحوال المعيشية أو العمل في بيئة غير صحية تقرير الصحة العالمية رأى أن عوامل الخطر البيئي مثل تلوث الهواء والماء والتربة والتعرض للمواد الكيميائية وتغير المناخ والأشعة فوق البنفسجية تسهم في حدوث أكثر من 100 مرض واصابة التأثير الأكبر للمخاطر البيئية يقع على الأطفال دون الخامسة على شكل التهابات الجهاز التنفسي السفلي وأمراض الإسهال وعلى كبار السن على شكل أمراض غيري ساريه يخلص التقرير بعد البحث في أكثر من مائة فئة من فئات المرض والإصابة إلى أن الغالبية العظمى من الوفيات المرتبطة بالبيئة يقدر أنها ناتجة عن الأمراض غير السارية أي الأمراض المرتبطة بتلوث الهواء والمواد الكيميائية مثل السكتة الدماغية وأمراض القلب والسرطان والأمراض التنفسية المزمنة والإصابات وتحتل أمراض القلب الإقفارية المرتبة الأولى في عدد الوفيات الناجمة عن المخاطر البيئية سنويا تليها الإصابات غير المتعمدة ثم السكتة الدماغية فالتهابات الجهاز التنفسي فأمراض الإسهال لتأتي في المراتب الأخيرة أنواع السرطان أمراض الجهاز التنفسي المزمنة السل وأمراض القلب الناجمة عن ارتفاع ضغط الدم الأمراض البيئية يمكنه الوقاية منها يؤكد التقرير عبر إستراتيجية لتحسين البيئة وعلى سبيل المثال تخفيض معدل النفايات التي تصل إلى المطامر من خلال تحويل النسب المئوية عالية من هذه النفايات عبر إعادة التدوير وتحويلها إلى طاقة