80% من أطفال سوريا تأثروا بالحرب
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

80% من أطفال سوريا تأثروا بالحرب

14/03/2016
يولدون في الحرب ويكبرون معها هذا ملخص لحياة جيل جديد من أطفال سوريين عاشوا وسط العنف والخوف والتشرد 1 من كل ثلاثة أطفال سوريين ولد ونشأ مع الأزمة منذ اندلاعها قبل خمس سنوات وفق تقرير لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة يونسيف يدفع الأطفال ثمنا باهظا بحرمانهم من التعليم والرعاية الصحية وتردي أوضاعهم المعيشية والنفسية يقدر التقرير عدد الأطفال الذين تأثروا بالحرب في سوريا بأكثر من ثمانية ملايين ما يعادل ثمانين في المئة من عدد أطفال سوريا سواء كانوا داخل البلاد أو خارجها ويعيشوا ما يقرب من سبعة ملايين طفل فقرا مدقعا وولد نحو ثلاثة ملايين وسبعمائة ألف طفل منذ اندلاع الأزمة عام ألفين وأحد عشر بينهم 151 ألفا ولدوا في مخيمات اللجوء وتقول المنظمة إن أكثر من مليوني طفل داخل سوريا وسبعمائة ألف خارجها حرموا من التعليم يشير تقرير اليونيسيف إلى أن ثلث الضحايا من الأطفال قتلوا أو أصيبوا أثناء وجودهم في المدارس أو خلال ذهابهم إليها وعودتهم منها وآخرون كانوا جزءا من قصص الشقاء التي لم تنتهي فصولها بعد تقول المنظمة إن الأطفال يشكلون نصف عدد اللاجئين وهم الفئة الأكثر تعرضا للانتهاكات إذ يكابدون آلاف منهم أعمالا شاقة لإعالة أسرهم بينما تعرض عدد كبير منهم للتجنيد وزج بهم في جبهات القتال يثير تقرير المنظمة قلقا واسعا على مصير ملايين الأطفال السوريين وهي تشكو قلة الدعم وسط تفاقم الأوضاع التي تحيط بالأطفال في وقت ترافقت فيه هذه التحذيرات مع دعواتها لوقف انتهاكات حقوق الأطفال و لرفع الحصار عنهم ومساعدتهم على استعادة كرامتهم المسلوبة