أهمية معركة محافظة تعز
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

أهمية معركة محافظة تعز

14/03/2016
لمعركة محافظة تعز جنوب اليمن أهمية خاصة فثالث أهم المدن في البلاد بعد صنعاء وعدن تصل بين الشمال والجنوب ولها حدود مع الضالع ولحج لكن إلى أين وصلت مجريات المعارك في المحافظة تقدم الجيش الوطني والمقاومة كان في الجهة الغربية التي تشكل العمق الجغرافي للمحافظة مثل الحصيب والبرارة والزنقل ومناطق حبيل سلمان ومعسكر اللواء خمسة وثلاثين وصولا إلى مديرية الوزاعية التي تمت السيطرة على أجزاء واسعة منها أما سيطرة مليشيات الحوثي فتبدأ في الجهة الغربية من منطقة مفرق شرعب ومنطقة الروبيعي ومنطقة هجدة على طريق الحديدة تعز حتى مدينة البرح قرب مدينة المخا الساحلية جنوب تعز يسيطر الجيش الوطني على المدخل وهو المنفذ الوحيد الذي تمكن عبره من فك الحصار جزئيا عن المدينة وتمتد سيطرته من مناطق الضباب إلى مناطق الحجرية أما قوات الرئيس المخلوع والحوثي فتسيطر على مديرية دمنة خدير معقلهم الرئيسي لكن قبل أيام من سيطر الجيش الوطني على منطقة المسرى في حين تشهد الجهة الشرقية معركة بين الطرفين دون تحول في خارطة السيطرة الميدانية وكانت المقاومة سيطرت في وقت سابق على مناطق ثعبات والجمهوري والدمغة وأجزاء من منطقة الكمبرى بينما مازال القصر الجمهوري في الكمب تحت سيطرة الحوثيين الجهة الشمالية لتعزز المرتبطة في حدودها مع محافظة إب تسيطر المقاومة الشعبية فيها على أجزاء من المناطق القريبة من مدينة ومنها عصيفرة وجبل الوعش المحاذي لشارع الخمسين