القاعدة تتبنى الهجوم على منتجع بساحل العاج
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

القاعدة تتبنى الهجوم على منتجع بساحل العاج

13/03/2016
عنف الجماعات المسلحة المتنقل في غربي إفريقيا ينزل بساحل العاج إذ تعرضت ثلاثة فنادق سياحية لهجمات متزامنة في منطقة دوغون بسام الواقعة على مياه خليج غينيا على بعد نحو 40 كيلومترا إلى الشرق من مدينة أبيدجان العاصمة التجارية تدخلت وحدات الدفاع والأمن فور وتمكنت من القضاء على ستة إرهابيين وما تزال عمليات التمشيط مستمر إذا كان البيان دقيقا فإنه يشير إلى قبر من الاستعداد الأمني ربما قلل من عدد الخسائر البشرية في صفوف المدنيين القتلى بينهم أجانب فرنسي واحد على الأقل وفق الخارجية الفرنسية إضافة إلى عدد من الجرحى منهم تسعة لبنانيين أحدهم جراحه خطيرة وفق القائم بأعمال السفارة اللبنانية في ساحل العاج وقد تعرضت صناديق يرتادها أجانب في مالي وبوركينا فاسو لهجمات تبناها فرع القاعدة في المنطقة وأسفرت عن سقوط عشرات القتلى في شهري نوفمبر ويناير الماضيين ولهذه الاعتبارات بالذات حددت تدريبات إقليمية مشتركة مع وحدات أميركية وأوروبية هدفها بالتصدي لمن سمتهم للجهاديين في غربي أفريقيا