اتهامات للنظام السوري باستخدم الحصار عقابا جماعيا
آخر تحديث: 2018/1/9 الساعة 22:10 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/1/9 الساعة 22:10 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/22 هـ

اتهامات للنظام السوري باستخدم الحصار عقابا جماعيا

13/03/2016
حاولت أم محمد الابتعاد عن بلدة تلدو بريف حمص أملا في أن تجنب أطفالها الفقر والحاجة الذين استوطنوا في هذه المناطق لكنها لم تنجح فمشهد الفقر هنا لا يفوقه شيئا ولم تبالي أم محمد ببساطة المسكن ولا بالظروف المعيشية القاسية التي تفوق طاقة البشر الفقر في ريف حمص المحاصر حاضرون بكل قسوة بسبب الحصار الذي فرضه النظام السوري وعلى الرغم من ذلك يؤكدون أنهم لن يستسلم ولن يسمحوا لمن يحاصرهم أن يحقق مراده بتهجيرهم كما حدث مع الكثير من مناطق حمص نحنا صرنا محاصرين ثلاث سنوات ما راح ينفع معه والحصار هذا النظام الغاشم لسبب إنه عندنا أرض وعن نزرع وعملك من خيرة الحمد الله خير كثير إذا بيحاصر عشرين سنة إصرار سكان كان عاملا أساسيا في بقائهم هنا لكن ماذا عن من أجبرهم الجوع على ترك منازلهم الزميل محمد عيسى يرصد حالهم شكرا جلال الخلاص من وطأة الحصار قد يبدو حلما بالنسبة لكثير من المحاصرين لكن انعدام مقومات الحياة الكريمة في المخيمات يجعل أحلامهم تصطدم بمرارة الحاجة ولوعة النزوح آلاف الفارين من المناطق المحاصرة تنتهي رحلتهم هنا في مخيمات أطمة بريف إدلب في ظل ظروف مأساوية تحيط بهم من كل جانب إلا هذه الخيمة ومع هؤلاء الأطفال وصلت أم وأحمد قادمة من ريف حمص الشمالي سلكت طرقا محفوفة بالمخاطر دون زوجها الباقي قصرا تحت الحصار فهل وجدت أحمد لأطفالها ما خاطرت بحياتها للوصول إليه يمضون ايامهم في متاهة البحث عن الأقل سوءا وتنحصر آمالهم في عيش يحفظ أمنهم وكرامتهم محمد عيسى الجزيرة ريف إدلب