شباب يابانيون يستعيدون أبطال قصصهم الأسطورية
اغلاق

شباب يابانيون يستعيدون أبطال قصصهم الأسطورية

12/03/2016
وحووش وأميرات تحولت إلى ثعالب وفأران حكيمة وشخصيات مخيفة خرجت كلها من كتب الحكايات والأساطير اليابانية القديمة وتجمعت في حيي يشيوارا في طوكيو سكان هذا الحي الشعبي يقيمون منذ سنوات مسابقة لاختيار أفضل من يقلد إحدى الشخصيات القصص التي ذكرت في التراث الشعبي الياباني أقلد شخصية الأميرة التي تحولت إلى ثعلب بتسعة أذناب وهي قصة قديمة تحكي ضرورة تجنب الطمع والظلم المسابقة ليست حفلة تنكرية فجذورها تعود إلى احتفال عمره نحو ثلاثمائة عام وكانت تقيمه ممثلات الجيشا اللواتي كان يعيش معظمهم بهذا الحي في طوكيو منذ مئات السنين كان الناس يتنكرون بزي شخصيات الأساطير لطرد الأرواح الشريرة ورغبت مع سكان الحي بإحياء هذا التقليد لأنه يساهم في المحافظات على تراثنا الثقافي يمكن للمشاركين أن يقدموا شخصياتهم المفضلة في أيه قالب يحبونه سواء بعرض غنائي أو كوميدي أو حتى صامت وقد اختار بعضهم شخصيات من قصص الوحوش والأشباح التي يزخر بها التراث الشعبي الياباني والملفت أن جميع الأزياء والأقنعة صنعها المشاركون يدويا جميع اليابانيين يحبون قصة الأشباح وأرجو أن أفوز باختيار شخصية قصة الوحشي الذي المائة في نهاية المسابقة فيختار سكان الحي فإذا بالتصويت ويقدمون له شهادة وكيس يحتوي على خمسة كيلوغرامات من الأرز لا فادي سلامة من طوكيو