الصدر يدعو أتباعه للاعتصام أمام المنطقة الخضراء
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

الصدر يدعو أتباعه للاعتصام أمام المنطقة الخضراء

12/03/2016
أسبوعان فقط ما تبقى من المهلة التي حددها مقتدى الصدر زعيم التيار الصدري للحكومة حيدر العبادي من أجل إصلاح شامل وها هو مرة أخرى يدعو أتباعه للاعتصام أمام بوابات المنطقة الخضراء أو الحمراء كما يسميها صدر حيث مقار الحكومة فهل سيتجاوز الصدر الخطوط الحمراء أم أنه سيتراجع كما فعل قبل أسبوع حين هدد بالزحف نحو المنطقة الخضراء وإزاحة الفاسدين وعبر عن ذلك حينها بجملة شلع وقلع التي أصبحت مشهورة لدى أتباعه في المقابل نظريا لم يتأخر حيدر العبادي عن دعوة الإصلاح بالتالي قد يبدو غريبا أن كل اللوم يوجه للعبادي الذي سبق أن طالب الكتل السياسية بتقديم مرشحين تكنوقراط لتشكيل حكومة جديدة قادرة على إدارة البلاد في ظل الظروف الحالية المعقدة وهو حينها أي العبادي ألقى الكرة في ملعب الكتل السياسية فلماذا يضغط الصدر على الحكومة وهو مطالب أصلا بتقديم مرشحين بدلاء وكما هو معلوم فإن التيار الصدري كان ومازال ممثلا في الحكومة على مستوى الوزراء ووكلائهم والمديرين العامين ومناصب كثيرة قد تفوق ما منح لبقية الكتل وهنا تتساءل أصوات أخرى من غيري أتباع الصدر عن هذه المظاهرات هي ضد من ومع من وعلى من ومن أجل ومن وما هو هدفها في الأثناء ينتظر العراقيون الفرج بأي طريقة وبعضهم لم يعد لديهم من الصبر متسع