حزب سوتشي بميانمار يحدد مرشحه للرئاسة
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

حزب سوتشي بميانمار يحدد مرشحه للرئاسة

11/03/2016
بعد ثمانية وعشرين عاما من معارضة حكم العسكر ورغم فوز حزبها في انتخابات نوفمبر الماضي إلا أن أونغ سان سو تشي زعيمة الرابطة من أجل الديمقراطية في ميانمار لم تنجح في تفاوضها مع الجيش على تعديل مادة دستورية تحظر عليها تقلد رئاسة البلاد بسبب بزواجها من أجنبي الميانماريون ظلوا يرقبون ما يصدر عن اجتماعات حزب سو تشي التي حسمت الموقف بترشيح فنتشاوي ولثقتها به فإنها ستضمن بذلك أني يأتمر بمشورتها الشخص الذي يمكن أن نرشيحه للقيادة في هذه المرحلة هو تشاو فهو من أسرة سياسية معروفة وقد رافق سوتشي منذ بداية طريقها السياسي ويمكن الاعتماد على كفاءة السياسية ومؤهلاته العلمية تشهد له وهو ناشط في العمل الخيري ولذلك عندما حل موعد تقديم المرشحين للرئاسة جاء نواب حزب الرابطة إلى مجلس الاتحاد ليعلنوا عن مرشحهم الذي اختارته زعيمتهم كما تقدم مرشح آخر نواب المؤسسة العسكرية الذين حفظت لهم ربع مقاعد المجلس وثلاث وزارات سيادية ولذلك فالحديث هنا عن تشكيل أول حكومة يشارك فيها المدنيون المنتخبون العسكريين حكم البلاد وربما احتجت ميانمار لعقد أو عقدين حتى يتحقق التغيير في مفاصل دولتها أما القوميات التي تمثل ثلث السكان فإن آمالها كبيرة بوصول الرابطة من أجل الديمقراطية إلى الحكم نأمل تحقق الوفاق بين القوميات والحكومة وفي بلد تسود فيه الديانة البوذية يأمل المسلمون أن تتحسن أحوالهم في السنوات القادمة بعد عقود من المعاناة التي تتجلى هنا في مدينة نيبدوا حيث يجتمع البرلمانيون دون حضور برلمانيين واحد يمثل الأقلية المسلمة صفحة جديدة في السجل السياسي لميانمار فعشرات الملايين من الميانماريين سيظلون يراقبون ما يجري هنا في البرلمان ومجلس القوميات خلال الأيام القلية القادمة وهم ينتظرون اختيار أول رئيس مدني للبلاد منذ نحو 5 عقود والذي ستسلم السلطة في الأول من أبريل نيسان المقبل صهيب جاسم للجزيرة من العاصمة الإدارية لميانمار نبدو