اتهامات بانتهاك حقوق الإنسان بجنوب السودان
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

اتهامات بانتهاك حقوق الإنسان بجنوب السودان

11/03/2016
نحو ثلاثة أعوام من الحرب في دولة جنوب السودان أسفرت عن مقتل عشرات الآلاف ونزوح أكثر من مليوني شخص داخل البلاد عاد عن الانتهاكات التي ترافق الحروب دائما واقع وثقته الأمم المتحدة من خلال تقرير ميداني رصدت فيه ما سمتها انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان تعد جرائم حرب تطرق التقرير الذي أعده فريق من مكتب حقوق الإنسان في المنظمة الدولية إلى الفترة بين أكتوبر تشرين الأول 2000 وخمسة عشر ويناير كانون الثاني 2016 4 أشهر من المسح الميداني خرج منها الفريق الأممي بمعلومات وحقائق أقل ما يمكن أن توصف به أنها صادمة اتهم التقرير الجيش الحكومي والميليشيات المتحالفة معه باتباع ما سماها سياسة الأرض المحروقة حريق شمل فيما شمل إنتهاكات من قبيل اغتصاب النساء تقول الأمم المتحدة إنها رصدت 1300 حادثة اغتصاب في خمسة أشهر فقط من العام الماضي وهذه معدلات تجعل من الاغتصاب سلاحا تعمدت أطراف الحرب استخدامها لاسيما الجانب الحكومي وفقا للتقرير عدا عن ذلك تحدث التقرير عما سماه الإفراط في الاعتقال والتعذيب وتعمد تشريد المواطنين في انتهاك صارخ للقانون الإنساني الدولي أكثر من ذلك كشف التقرير أن كثيرا من الإصابات في أوساط المدنيين لم تنجم عن أعمال قتالية وهو ما يعني إتساع نطاق النعرات القبلية والجهوية وتحكمها في مسار الصراع وزيادة عدد ضحاياه وأفرد التقرير قوماني حيزا للانتهاكات التي ارتكبها طرفا الصراع ضد الأطفال ويشمل ذلك الاغتصاب حيث وثق التقرير أكثر من 700 حالة اغتصاب ضد الأطفال في بضعة أشهر أضف إلى ذلك اختطاف الأطفال وتجنيدهم ليقاتلوا في صفوف هذا الطرف أو ذاك يحدث وهذا رغم توصل الحكومة والمتمردين إلى اتفاق سلام في أغسطس آب الماضي لكن يبدو أن الخلافات في صفوف النخب التي قاتلت على مدى عقود من أجل الاستقلال أعمق من أن ينهيها اتفاق سلام وقعت كل هذه الانتهاكات التي تحدثت عنها الأمم المتحدة بعد توقيعه