"قوات سوريا الديمقراطية"تسيطر على الشدادي بالحسكة
اغلاق

"قوات سوريا الديمقراطية"تسيطر على الشدادي بالحسكة

10/03/2016
بسيطرة قوات سوريا الديمقراطية على مدينة الشدادي يكون تنظيم الدولة الإسلامية قد خسر بوابة عبور رئيسية بين أبرز معاقله في كل من العراق وسوريا وتحديدا بين مدينتي الموصل والرقة تحصينات كبيرة كان قد أعدها مقاتلو التنظيم استعدادا لمعارك السيطرة على مدينة الشدادي وجرت مواجهات ضارية هنا إستمرت نحو سبعة أيام سبقها قصف التحالف الدولي مواقع عدة داخل المدينة فضلا عن عدة محاولات من جانب تنظيم للعودة إلى المدينة تأتي أهمية شدادي من كونها صلة الوصل بين مدني دير الزور والرقة والحسكة في سوريا مع الموصل في العراق إضافة إلى كونها تضم حقول رئيسية للغاز والنفط يخيم الهدوء على المدينة مع ابتعاد المعارك عنها وغياب معظم سكانها ويقدر عددهم بنحو 40 ألفا نازحو قبيل المعارك ومع بدء التحالف الدولي إستهداف المدينة تاركين خلفهم كل شيء ولم يحملوا معهم سوى الأمل بعودة قريبة نترك مدينة الشدادي خلفنا في سعيد لإخراج لتنظيم الدولة الإسلامية بالكامل من محافظة الحسكة تقدمت وحدات حماية الشعب الكردية جنوبا بعمق يصل إلى نحو 30 كيلومترا ولم يعد يفصلها عن الحدود الإدارية لمحافظة دير الزور سوى 20 كيلومترا مذكرات قليلة تفصلنا عن خطوط المواجهة الأولى بين تنظيم الدولة الإسلامية وقوات سورية الديمقراطية عند الحدود الإدارية لمحافظة دير الزور في محيط بلدة مركدا آخر معاقل تنظيم الدولة الإسلامية في محافظة الحسكة وبهذا يتم تأمين مدينة الشدادي وقال البرازيل طرق الاتصال تنظيم الدولة الإسلامية بين سوريا والعراق رأفت الرفاعي الجزيرة من جنوبي مدينة الشدادي جنوب سوريا