استمرار إضراب المعلمين الفلسطينيين
اغلاق

استمرار إضراب المعلمين الفلسطينيين

10/03/2016
منذ ستة عشر عاما يسير أستاذ أمين في هذا الطريق وخلال هذه السنوات دأب أن يعلم طلابه إلى جانب علم الرياضيات كيف على الفلسطيني أن يعيش في ظل الاحتلال ولأنه يؤمنون بذلك فهو ملتزم بإضراب المعلمين المطالبين بتحسين ظروفهم المعيشية لا دوامة اليوم يأتي المعلمون فقط لإثبات حضورهم قبل أسبوعين اعتقلت الأجهزة الأمنية الفلسطينية عدة معلمين لمشاركتهم في اعتصامات سلمية من بينهم الأستاذ أمين ومع ذلك فهو ينوي المشاركة اليوم في اعتصام آخر وفي محيط المدرسة أيضا طلاب لا يتعلمون وطلاب ثانوية عامة يحاولون تعويض ما يخسرونه خلال الإضراب أثناء الإضراب ينتهي الدوام باكرا ومن قريتهم جنوبي الخليل سيتوجه المعلمون إلى رام الله في الطريق يساورهم القلق من وجود حواجز للأجهزة الأمنية الفلسطينية قد تمنعهم من الوصول وما توجسوا منه قد تحصل بعد أكثر من ساعتين ونصف وصلنا إلى رام الله غاب الأستاذ أمين بين آلاف المعلمين ليجوب معهم شوارع المدينة مطالبهم لا تتعدى التزام الحكومة بنود اتفاقيات سابقة ورفع رواتبهم الأساسية وهي رواتب متدنية جدا لا توفر لهم الحياة الكريمة التي درسوا معانيها للوزراء والمسؤولين والعاملين والأسرى والشهداء في المدارس الفلسطينية في بداية الإضراب خرج المعلم الفلسطيني إلى الشارع كي يطالب بحقوق معيشية أساسية لكن سرعان ما وجد نفسه أمام معركة أخرى ثم بل فيها الحوار بالاعتقالات والقمع ليصبح مطلب المعلمين الرئيسي الوقوف أمام طلابهم بكرامة نجوان سمري الجزيرة رام الله