ارتفاع أعداد اللاجئين الواصلين لليونان
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

ارتفاع أعداد اللاجئين الواصلين لليونان

10/03/2016
عبثا حاول هؤلاء اللاجئون الوصول إلى اليونان فعاد بعضهم في النعوش بعد غرق مركبهم توفي خمسة من الركاب بينهم طفلان ورضيع مأساة أخرى من مآسي اللجوء ويرجح أنها لن تكون الأخيرة فبعد أن أرغموا على ترك ديارهم وكل ما يملكون يبحث اللاجئون عن أي ميناء في العاصفة يشدون الرحال بالمئات بل بالآلاف لعبور بحر إيجة إلى أقرب الجزر اليونانية خاصة ليسوس وشيوس تزداد أعدادهم بشكل كبير مسؤول حكومي اليوناني قال إن 2000 وثلاث مائة لاجئ وصلوا إلى البلاد في اليومين الماضيين وهو ما رفع عدد اللاجئين في اليونان من أربعة وثلاثين إلى 41 ألفا في أربعة أيام فقط تسود مخاوف من أن المهربين يسارعون وفي غفلة من سفن حلف شمال الأطلسي التي تراقب بحر إيجة إلى تهريب أكبر عدد من اللاجئين قبل أن ترى النور مسودة اتفاق أوروبي تركي لإغلاق طريق البلقان أمامهم خطة ما فتئت تعكس مخاوف لدى سياسيين وحقوقيين من احتمال أن تؤدي إلى عمليات طرد جماعية وقسرية مخالفة للقانون الدولي من بين مخاوفي إزاء هذه الاتفاقية احتمال الطرد الجماعي والتعسفي وهو أمر غير قانوني وفرض القيود على الحدود بصورة لا تسمح بتحديد ظروف كل فرد وهو أمر ينتهك القانون الدولي والأوروبي المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل التي أذهلت القادة الأوروبيين بالمراهنة برصيدها السياسي ومدت بساطة الترحيب أمام اللاجئين السوريين انتقدت خطة إغلاق طريق البلقان أمام اللاجئين وقالت إنها ليست حلا للمشكلة مشكلة المتفاقمة ضيقت من الخيارات أمام السياسيين وأربعة عشر ألف لاجئ تقطعت بهم السبل بأراضي خالية بين اليونان ومقدونيا وزادت الأوحال والبرد والمطر من محنتهم التي يبدو أنها ستطول في الشتاء القارس يوقدون النار باستخدام الخشب وقنان البلاستيك وملابسهم القديمة بحثا عن دفء المفقود لكن مع استمرار هطول الأمطار حتى هذا الخيار لم يعد متاحا لهم