قتلى خلال اشتباكات بمناطق متفرقة بالأنبار
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

قتلى خلال اشتباكات بمناطق متفرقة بالأنبار

01/03/2016
لا تزال بعض جيوب ينشط فيها تنظيم الدولة الإسلامية غرب بغداد وعلى بعد أربعة وعشرين كيلومترا فقط مصدر إزعاج للقوات العراقية وربما تشكل خطورة لا يستهان بها فرغم تأكيد القوات العراقية أنها تمكنت من استعادة جميع المناطق التي سيطر عليها التنظيم في هجومه الخاطف يوم الأحد الماضي يقول التنظيم إنه صد هجوما للقوات العراقية في مناطق المصنع والعبادي والهيتاويين وإنه دمر خمس عربات عسكرية والمعارك لا تزال مستمرة في هذه المناطق جبهة أخرى تحاول القوات العراقية إغلاقها وربما هي الأخطر وهي منطقة حوض الثرثار لأنها تربط بين ثلاث محافظات هي الأنبار وبغداد وصلاح الدين وقد أعلن عن انطلاق عملية واسعة لاستعادة تلك المناطق التي تشكل منطلقا للتنظيم لشن هجماته أحدثها ثلاث عمليات انتحارية غرب مدينة تكريت وقرب قاعدة سبايكر الجوية عمليات التنظيم الانتحارية بلغت من الخطورة حد أنها اخترقت مقار عسكرية قرب سد حديثة ثلاثة انتحاريين تسللوا إلى مقر فوج المغاوير وفجروا أحزمة ناسفة فقتل جنود وضباط بينهم معاون قائد عمليات الجزيرة والبادية معطيات قد لا تتناسب وطموح القوات العراقية التي ذهبت بعيدا حتى مدينة الموصل فهذه الجبهات لا تقل خطورة وبعضها قريب جدا من بغداد