القصف الحوثي يجبر المئات على النزوح بالضالع
اغلاق

القصف الحوثي يجبر المئات على النزوح بالضالع

01/03/2016
لا يختلف الوضع في محافظة الضالع اليمنية عن جارتها تعز لاسيما في قراها المتناثرة بين خطوط إطلاق النار في العود بمديرية قعطبة غرب المحافظة لا يكف الحوثيون عن قصف المنطقة وترويع أهلها ولم يجد سكان المنطقة مفرا من الهرب والانضمام لقائمة طويلة من اليمنيين أجبرها الحوثيون على النزوح من مدنها وقراها هذا قرية اللطيف التي نزحوا منها المساكين جميع الأسر المشردة بسبب القصف العشوائي التي تم إليهم ومن ثم تم استهداف شخص جم الدكان وتم استشهاده كثف الحوثيون قصفهم للقرى في هذا الجزء من محافظة الضالع طوال الأسابيع الأخيرة في محاولة منهم لضرب الحاضنة المجتمعية للمقاومة والجيش الوطني على ما يبدو قلة من الأهالي آثرت البقاء رغم المخاطر ربما لتروي مقترفه الحوثيون بحق قرويين البسطاء نحن الآن في إحدى القرى التي نزح أهلها نزع جماعي والذي تم استهدافها بالصواريخ الكاتيوشا من قبل الحوافيش بضربهم العشوائي ونحن الآن في موقع أحدا الوطيف في قرية الوطيف بالذات وفي مكان حيث ما سقطت إحدى القذائف يتخذ الحوثيون من مواقعهم في سوق الليل ونقيل الخشبة غرب الضالع منطلق لقصفهم العشوائي على قرى العود وحتى المناسبات الاجتماعية لم تسلم من قصف الحوثيين حيث قتل شخص وأصيب آخرون بينهم نساء أثناء حفل زفاف في المنطقة قبل أيام قليلة قرى بأكملها أصبحت خاوية تنتظر عودة أهلها وهذا يظل رهنا بفقدان الحوثيين مواقعهم في محافظة الضالع