مناورات إسرائيلية تحاكي حربا على جبهتي سوريا ولبنان
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

مناورات إسرائيلية تحاكي حربا على جبهتي سوريا ولبنان

09/02/2016
تهيئ إسرائيل جيشها لحرب محتملة على جبهتي سوريا ولبنان الهجوم المباغت واختراق التحصينات واحتلال قرى سورية ولبنانية أهم ماحكة المناورات التي جرت شمال إيلات وقد اختبرت مستوى التنسيق بين تشكيلات الجيش الإسرائيلي في إدارة المعركة في الميدان بمساندتة سلاحي الجو والهندسة والقوات البرية فضلا عن خوض حرب شوارع وإجلاء الجرحى تحت وابل من إطلاق النار علينا الاستعداد وكأن الحرب ستقع غدا إن وقوع حرب في غزة بعد شهرين أو مواجهة في لبنان بعد ثلاثة أشهر ليس هلوسة علينا أن نكون مستعدين بكل قواتنا لمواجهة التحديات وإخضاع العدو بسرعة فإسرائيل تتحسب من احتمال أن يسيطر حزب الله والميليشيات الإيرانية المساندة له قريبا على خط وقف إطلاق النار في الجولان السوري المحتل وترى أن ذلك يعزز من احتمالات فتح جبهة جديدة ضدها لكن المناورات اختبرت أيضا مدى قدرة الجيش الإسرائيلي على التعامل مع الأنفاق الهجومية للمقاومة الفلسطينية في قطاع غزة حيث كانت مفاجأة الحرب الأخيرة واعتبرتها إسرائيل العدو الخفي الذي عطل قدرات قواتها البرية في المناورة نتعامل مع عدو خفي يخرج لنا من كل مكان وفي أي زمان هذا يتطلب من اليقظة والقوة وأن نكون مستعدين وهذا ما نفعله في تدريباتنا لمواجهة تحدي الأنفاق غير أن الحكومة الإسرائيلية تبدو إلى الآن مترددة في حسم موقفها بين المبادرة لتدمير الأنفاق الهجومية في غزة والمخاطرة بمواجهة جديدة أو تأجيل ذلك وإبقاء الأسبقية للمقاومة الفلسطينية لشن هجمات عبرها في الوقت الآن سابيلا لا يبدو أن إسرائيل ستندفع إلى حرب على جبهات قتال متعددة لكنها تقول إن أي حدث أمني مهما كان حجمه قد يؤجل في ذلك وبين المرشحين والمستبعد لإسرائيل جيشها على أهبة الاستعداد لكل الاحتمالات إلياس كرام الجزيرة شمال إيلات