قصف روسي بقنابل عنقودية على ريف درعا
اغلاق

قصف روسي بقنابل عنقودية على ريف درعا

09/02/2016
إنه ريف درعا الغربي حيث ألقت المقاتلات الحربية الروسية حمم من القنابل العنقودية على مناطق مكتظة بالأهالي مخلفة قتلى وجرحى أبو حمزة ناشط إعلامي هرع الى أحد المشافي لتوثيق من قتلوا في تلك الليلة إلا أن حاوية مليئة بالقنابل العنقودية كانت أقرب إليه فأصيب بشظاياها تنقلنا معه على أسطح المباني وفي الطرقات كي نرصد تلك القنابل المزروعة لتصيد المدنيين وكلنا حذار أن نكون من ضحاياها يخرج الأهالي أحبتهم ممن قضوا بفعل تلك القنابل المحرمة من المشفى الذي بات كقنبلة موقوتة قد تنفجر في أي في ظل عجز الإمكانيات ونقص الخبرات في صفوفه رجال الدفاع المدني الذين يلجؤون إلى الطرق البدائية لتفجير هذه القنابل وذلك من خلال إحراقها بخرق مبللة بالمازوت فيما قام مقاتلون من المعارضة السورية بتتبع أماكنها وتوجيه رصاصي بنادقهم عليها بهدف تفجيرها وبالرغم من المحاولات الحثيثة للتخلص من هذه القنابل الحاملة للموت والدمار إلا أنه تكرر استهداف مدن وبلدات درعا بها وانتشارها في مناطق عدة مع استمرار القصف يعني أن الأطفال سيكونون الأكثر عرضة لها خاصة مع غياب الوعي واحتدام المعارك يلجأ النظام السوري وحليفه الروسي لإحراق المنطقة بكافة الأسلحة المحرمة دوليا في مسعى للسيطرة على مزيد من المدن بعد تدميرها أو إرغام الأهالي على عقد مصالحات بطعم الإستسلام محمد نور الجزيرة ريف درعا الغربي