أنقرة بحاجة لدعم دولي لمواجهة تدفق اللاجئين
اغلاق

أنقرة بحاجة لدعم دولي لمواجهة تدفق اللاجئين

09/02/2016
براءة الطفولة لا تعترف بقساوة الظروف أطفال اللاجئين السوريين الفارين من جحيم قصف جيش النظام وحلفائه يمارسون طفولتهم لا يدركون معنا نقص الماء والدواء والغطاء ولا معنى نقص الأمان والاستقرار في سوريا عشرات الآلاف من اللاجئين السوريين ينتظرون عند معبر باب السلامة على الحدود التركية السورية لعل يد العون تمتد إليهم لتوفر لهم احتياجاتهم الأساسية أو مأوى آمنا في تركيا لكن تركيا التي تؤوي ثلاثة ملايين منهم وصلت إلى طاقتها القصوى ولم تعد تستوعب المزيد لا اقتصاديا ولا أمنيا نحن ندفع ثمن الجيرة والأخوة ولا نشكو من ذلك ولكن لم نعد قادرين على استقبال المزيد نحتاج إلى دعم عاجل للاجئين وإلا فإن هؤلاء سيتوجهون إلى أوروبا ولا يمكن منهم تقدم تركيا خدمات إغاثية يومية لأكثر من 30 ألف لاجئ على الجانب السوري من حدودها عند معبر باب السلامة نصبت 500 خيمة وستة مائة حاوية في ثلاثة أيام وما زالت تعد المزيد من المخيمات لاستيعاب أعداد يتوقع أن تصل إلى مئات الآلاف من اللاجئين مع استمرار معارك حصار حلب كما أنها أنفقت عشرة مليارات دولار من ميزانيتها بينما لم يصل الدعم الدولي لها إلى نصف مليار دولار ما زالت البوابة التركية لمعبر باب السلامة الحدودي مغلقة أمام اللاجئين السوريين الفارين من خطر الموت وتحتاج لفتحها إلى قرار سياسي تركي مدعومة دوليا عمر خشرم الجزيرة من الجانب التركي لمعبر باب السلامة الحدودي