على الحدود التركية.. فصل جديد من مأساة النازحين
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

على الحدود التركية.. فصل جديد من مأساة النازحين

08/02/2016
بذات المشهد تكون الحرب كتبت على السوريين أن يتجرعون نفس الكأس ميرارا قصة التهجير المأساوية تتكرر هنا على الحدود السورية التركية تتقطع السبل بعشرات آلاف المدنيين النازحين عن مدنهم في حلب وإدلب تاركين خلفهم معارك وقصفا هو الأشد منذ بضع سنين وفقا لأرقام رسمية تركية فإن عدد النازحين من ريف حلب الشمالي بلغ نحو 70 ألف شخص وفي معبر باب السلامة الحدودي يوجد عشرون ألف نازح أما في منطقة اكده على الحدود السورية التركية فهناك نحو 30 ألفا وفي محافظة هاتاي التركية قبالة محافظة إدلب السورية فقد دخل أكثر من اثني عشر ألف سوري ممن قدموا من منطقة خربة الجوز في ريف إدلب كذلك أقامت السلطات التركية مخيما جديدا في بلدة غويتشي يتسع لثمانية آلاف نازح وأمام هذه المأساة الجديدة تقول أنقرة إنها مجبرة على التعامل مع تدفق عشرات آلاف النازحين الذين يطرقون أبوابها وقال الرئيس التركي إن بلاده ستكون مضطرة في النهاية للسماح للهاربين من شبح الموت بدخول أراضيها دون تحديد موعد لفتح الحدود أمامهم وتسمح السلطات التركية فقط بدخول الحالات الطارئة والجرحى لتلقي العلاج داخل أراضيها