تواصل معاناة اليمنيين العالقين بين مأرب والبيضاء
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

تواصل معاناة اليمنيين العالقين بين مأرب والبيضاء

08/02/2016
أسابيع المعارك العنيفة في مديرية نهم بصنعاء سرعان ما كشفت عن وجه آخر للمعاناة مئات المسافرين عالقون على هذا الطريق الوعر الواصل بين محافظتي مأرب والبيضاء منذ عدة أيام وسط أزمة مرورية خانقة على مدي البصر السيل من المركبات الجاثمة خطرة أصحابها لعبور هذا الطريق المليئ بالمنحدرات الخطرة جراء إغلاق الطريق الواصل بين مأرب والعاصمة صنعاء بسبب المعارك المحتدمة على بوابتها الشرقية في منطقة فرضت نهم بين قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية من جهة ومليشيات الحوثي وقوات الرئيس المخلوع صالح من جهة أخرى مخاوف الناس هنا لا تقتصر على أن الاختناق المروري جاء وسط منطقة جبلية تكاد تخلو من السكان وتنعدم فيها إمكانات الحصول على الماء والغذاء بل من الكارثة التي قد تحل بهم في حال حدوث هجمات أو اندلاع حريق بالمكان لاسيما أن هناك مئات الصهاريج الناقلة للوقود والغاز المسال من حولهم وتنبع أهمية الطريق من أنه حلقة الوصل الوحيدة حاليا بمحافظات مأرب وشبوة والجوف وحضرموت بمحافظة البيضاء وذمار وصنعاء وإب وتعز ولعله الخيار الوحيد لسكان هذه المحافظات تحديدا الراغبين في الوصول إلى السعودية عبر منفذ الوديعة الحدودي ورغم المحاولات التي يبذلها بعض شباب المنطقة لتنظيم السير ومساعدة العالقين فإن الأزمة هناك تبقى مرشحة لمزيد من التفاقم في ظل انشغال الجهات الرسمية بأزمات أكثر إلحاحا