قوات عراقية تستعيد منطقة السجارية
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

قوات عراقية تستعيد منطقة السجارية

07/02/2016
بعد معارك وصفت بالعنيفة لنحو أسبوعين قالت وزارة الدفاع العراقية إنها استعادت منطقة السجارية شرقي الرمادي في محافظة الأنبار من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية ووفقا لوزارة الدفاع فإن العبوات الناسفة التي زرعها تنظيم الدولة في شوارع المنطقة وانتشار قناصيه كانت السبب الرئيسي لتأخر حسم المعركة ما دفع القوات الحكومية إلى اتباع سياسة الأرض المحروقة والاستعانة بطائرات تحالف التي بدا واضحا تأثيرها في تغيير ميزان القوى وحسم مجريات المعركة هناك تقول مصادر أمنية إن قوات مشتركة من الجيش وجهاز مكافحة الإرهاب ومسلحي العشائر من أبناء المحافظة باتت على مشارف المنطقة جويبة بعد أن استعادت باقي مناطق المحور الشرقي الواقعة على الطريق الرابط بين الرمادي وقاعدة الحبانية الجوية لا يختلف الحال في المحور الشمالي للرمادي حيث واصلت القوات الحكومية تحت غطاء جوي كثيف باستهداف مواقع تابعة للتنظيم في منطقة البو شغل وقتلت منهم أكثر من عشرين مسلحا بحسب الرواية الحكومية كما قتل خمسة عشر مدنيا معظمهم من النساء والأطفال بتفجير عبوات ناسفة أثناء محاولتهم الخروج من منطقة جويبة هربا من مناطق القتال تأتي هذه التطورات في ظل معاناة إنسانية يعيشها أهالي المنطقة الذين أصبحوا بين نيران القوات الحكومية وحصار تنظيم الدولة لهم بعد أن منعهم من مغادرة مناطقهم التي أصبحت مسرحا للعمليات العسكرية اليومية ووفقا للرواية الحكومية فإن عشرات العائلات التي كانت محاصرة في أحياء تابعة للسجارية قد تم إجلاؤها إلى مناطق آمنة تمهيدا لنقلها إلى مخيمات في منطقة الحبانية مصادر محلية أفادت أن العائلات المتبقية تعاني ظروفا صعبة بسبب خشيتها على أبنائها من الاعتقال من قبل القوات الأمنية بدعوى التحقيق معهم